• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تتنوع بين التحدي الأسترالي والبداية الفلسطينية

أسباب تجعل «الآسيوية» مهرجاناً للمتعة الكروية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

محمد حامد (دبي)

تتجه أنظار العالم اليوم صوب أستراليا لمتابعة نهائيات كأس آسيا 2015، بمشاركة 16 منتخباً، وسط توقعات بأن تكون النسخة الحالية واحدة من أكثر نسخ البطولة قوة وإثارة، وتتوفر للبطولة مقومات تجعلها واعدة بالإثارة، حيث يتطلع الأستراليون للظفر بأول ألقابهم القارية، فيما يطمح «الساموراي» الياباني إلى اعتلاء قمة «القارة الصفراء» للمرة الخامسة، وفي الوقت ذاته يحق لمنتخب كوريا الجنوبية الأكثر نجاحاً في تمثيل آسيا مونديالياً إنهاء 55 عاماً من الخصام مع اللقب، فقد حصل الكوريون على لقب البطولة للمرة الثانية والأخيرة عام 1960، ولن تكون المنتخبات العربية استثناءً من طموح المنافسة الجادة على اللقب، عبر بوابة قطر بطل آخر نسخة لكأس الخليج، والسعودية بتاريخها القاري الكبير، و«الأبيض» الإماراتي الذي يملك جيلاً ذهبياً يدرك جيداً أن البطولة القارية هي التحدي الحقيقي بالنسبة له.

وتتأرجح أسباب الإثارة المتوقعة في البطولة القارية، بين طموحات العمالقة في نيل اللقب، وظهور فلسطيني أول، وغموض كوري شمالي، فضلاً عن رغبة الجميع في الدفاع عن سمعة الكرة الآسيوية التي ظهرت بوجهها الأسوأ في مونديال البرازيل 2014، والذي أقيم الصيف الماضي، وشهد خروج الرباعي الآسيوي من الدور الأول دون تحقيق أي فوز، بل كان المشهد في دور الـ 16 قاسياً، بوجود منتخبات تمثل قارات العالم كافة، فيما عدا منتخبات آسيا.

1«الأبيض الموهوب»

وسط إجماع من الصحافة الأسترالية، وثقة لا حدود لها من جماهير الكرة الإماراتية والعربية، يترقب الجميع أداء «الأبيض» الإماراتي في البطولة القارية، وسط حالة من الجدل «الإيجابي» حول أحقية الجيل الحالي بلقب «الأكثر موهبة» في تاريخ الإمارات، وبعيداً عن رفع سقف الطموح بالحصول على اللقب، يترك الأبيض الإماراتي انطباعاً عاماً بأنه سوف يظهر بصورة مشرفة في البطولة الآسيوية.

ويعول «الأبيض» على عوامل عدة، أهمها التجانس، والاستقرار الفني على مستوى التشكيلة والجهاز الفني، والعمر التدريبي الطويل لغالبية عناصره الذين بدأوا مسيرتهم الكروية معاً منذ مراحل الناشئين والشباب، فضلاً عن الموهبة اللافتة لنجومه، وعلى رأسهم الثلاثي عمر عبدالرحمن، وعامر عبدالرحمن، وعلي مبخوت، والذين رشحتهم صحيفة «سيدني مورننج هيرالد» الأسترالية للتألق، وقيادة «الأبيض» للظهور بمستويات جيدة في التحدي القاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا