• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أنقرة تحذر: مستعدون للرد على أي تهديد من سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أمس، استعداد بلاده للجوء إلى كل التدابير الضرورية بما في ذلك العمليات العسكرية، للرد على تهديد أمنها الآتي من سوريا. وقال أوغلو في مقابلة مع فرانس برس بمنطقة قونية: «الجمهورية التركية دولة قوية لا تتردد في اتخاذ كل التدابير التي تراها ضرورية لحماية أمنها الوطني». وأضاف: «لا أنصح لأي حركة سورية ولا للنظام في دمشق بأن يجرب قوة تركيا».

وقد أدلى أوغلو بتصريحاته بعد إسقاط سلاح الجو التركي طائرة عسكرية سورية الأحد الماضي، بتهمة انتهاك المجال الجوي التركي. وشدد أوغلو على القول إن «أنقرة مستعدة لاتخاذ أي تدبير قانوني، بموجب القانون الدولي، إذا ما تعرض أمنها للتهديد بما في ذلك المنطقة التي يوجد فيها ضريح سليمان شاه». وقد وضعت تركيا منتصف مارس الحالي، جنودها الخمسة والعشرين في حال استنفار حول هذا الضريح التاريخي التركي داخل سوريا بسبب تهديدات من «الدولة الإسلامية في العراق والشام». ووضع هؤلاء الجنود في حال تأهب حول ضريح سليمان شاه، جد عثمان الأول مؤسس السلطنة العثمانية، وأمروا بالرد في حال تعرض الضريح لأي هجوم من «الدولة الإسلامية» المتطرفة. وهذه المنطقة التي تبعد 25 كلم من الحدود، وتقع في داخل الأراضي السورية، تعتبر أرضاً تركية بموجب اتفاق أبرم عام 1921 بين تركيا وفرنسا.(انقرة ـ ا ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا