• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خبراء: اندماجات المصارف فوائد للاقتصاد وخدمات عالمية للعملاء

بدء محادثات لدمج «أبوظبي الوطني» و«الخليج الأول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

يوسف البستنجي وحسام عبدالنبي (أبوظبي ودبي)

بدأ بنكا أبوظبي الوطني والخليج الأول، محادثات بشأن احتمال دمج أو توحيد أعمال المصرفين، بحسب إشعار صادر عنهما أمس موجه لسوق أبوظبي للأوراق المالية.

وشكل كل بنك فريق عمل مكون من أعضاء الإدارة التنفيذية العليا لدارسة تبعات الدمج أو توحيد الأعمال المحتمل من النواحي التجارية والتنظيمية والقانونية، وسيقوم فريقا العمل من كلا المصرفين برفع توصياتهما إلى مجلس إدارة البنك التابع له.

وأوضح البنكان أنه في الوقت الحالي، لا يوجد ما يؤكد أن المحادثات القائمة في الوقت الحالي بين بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول ستسفر عن دمج أو توحيد أعمالهما.

ويشكل هذا الاندماج أكبر كيان مالي في الشرق الأوسط بقيمة أصول تزيد على 170 مليار دولار، متفوقاً بذلك على بنك قطر الوطني البالغة أصوله نحو 150 مليار دولار، وبنك «اتش اس بي سي» بقيمة 166 مليار دولار.

ورحب خبراء بمحادثات عملية الدمج بين البنكين معتبرين أنها تثمر عن وجود كيانات بنكية قوية تعمل بكفاءة أعلى، ولديها من السيولة والملاءة المالية، ما يمكنها من المساهمة في تمويل المشروعات التنموية بشكل يفيد الاقتصاد، وينعكس على الأنشطة التجارية والاستثمارية في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا