• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحرير موظفين دوليين بعد ساعات من خطفهما في صنعاء والبرلمان يستدعي وزيري الدفاع والداخلية

استنفار أمني في اليمن تحسباً لهجمات إرهابية محتملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

عقيل الحـلالي (صنعاء)

رفعت السلطات اليمنية أمس حالة التأهب الأمني تحسبا «لأي أعمال تخريبية وإرهابية محتملة» وذلك غداة تحرير خبير إيطالي يعمل لدى مكتب الأمم المتحدة في اليمن، بعد ساعتين من اختطافه وزميله المحلي قبل يومين من شارع رئيسي جنوب العاصمة صنعاء، فيما أقر البرلمان استدعاء وزيري الدفاع والداخلية لمساءلتهما بشأن الهجمات الإرهابية وعمليات الخطف المتكررة، ودعت الحكومة الانتقالية إلى «التكاتف والتضامن في مواجهة الإرهاب وأعمال العنف والتخريب».

ووجهت وزارة الداخلية كافة الوحدات الأمنية في صنعاء وبقية المدن الرئيسة «برفع درجة الاستعداد والتحلي باليقظة الأمنية العالية لمواجهة أي أعمال تخريبية وإرهابية محتملة». وأكدت على ضرورة «تشديد إجراءات التفتيش في النقاط الأمنية ومناطق الحزام الأمني المحيطة بالمدن الرئيسية لضبط المطلوبين أمنياً والسيارات المشبوهة»، بحسب مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية.

كما شددت التوجيهات على ضرورة تعزيز إجراءات الحراسة والحماية للمرافق الحكومية والمنشآت الحيوية «لمنع حدوث أي خرق أمني».

وحثت وزارة الداخلية كافة الوحدات الأمنية على «التصدي بحزم وقوة لأي أعمال إرهابية وتخريبية محتملة»، معربة عن ثقتها في قدرة الأجهزة الأمنية على «مواجهة مختلف الأخطار الأمنية بمسؤولية وطنية وببسالة وشجاعة تصل إلى درجة الاستشهاد دفاعاً عن أمن الوطن والشعب».

وتأتي هذه التوجيهات غداة إعلان وزارة الداخلية عن تحرير أجنبي يعمل لدى مكتب الأمم المتحدة في اليمن ومرافقه المحلي بعد ساعتين من تعرضهما للخطف من قبل مسلحين مجهولين جنوب صنعاء. وذكرت أنه تم تحريرهما من خاطفيهما في بلدة «صرواح» وسط محافظة مأرب (شرق) بمساعدة من قوات اللواء 312 المرابط هناك. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا