• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

«اتصالات لكتاب الطفل» تشارك بفعالية في معرضي باريس وبولونيا للكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

تشارك جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي يشرف عليها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، في الدورة الحادية والخمسين من معرض بولونيا لكتب الأطفال، الذي تختتم فعالياته اليوم بإيطاليا، بهدف التعريف بالجائزة في أوساط الناشرين المشاركين بالمعرض، وتعزيز التواصل معهم ومع الجهات والمؤسسات المهتمة بأدب الطفل.

وحسب بيان صحفي صادر عن إدارة الجائزة أمس، أعلنت الجائزة خلال مشاركتها في المعرض الذي انطلق في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، عن فتح باب التعاون مع المدربين والخبراء الدوليين، إضافة إلى المعاهد والمنظمات المختصة بأدب الطفل للانضمام إلى برنامج «ورشة»، المبادرة المبتكرة التي تدعمها جائزة اتصالات لكتاب الطفل، لتدريب جيل جديد من المواهب العربية في مجال كتابة ورسم ونشر كتاب الطفل العربي. حيث يقدم البرنامج ورش عمل في الرسوم، والكتابة، والنشر بهدف بناء قدرات الشباب العربي، وتعزيز مهاراتهم ورعايتها بما ينسجم ورؤية الجائزة في النهوض بواقع كتاب الطفل في الوطن العربي، والمساهمة من خلال هؤلاء الشباب في إصدار كتب ذات جودة عالية، ومرتبطة بالثقافة العربية، ولها القدرة على المنافسة والتفوق في مجال الكتب المتخصصة في مجال الأدب وثقافة الطفل.

وقالت مروة عبيد العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، إن جائزة اتصالات لكتاب الطفل تسعى من خلال مشاركتها في معارض الكتب العربية والعالمية، لتعريف الناشرين والمؤلفين والكتّاب العرب بالجائزة وتشجيعهم على المشاركة فيها، إضافة إلى إطلاع المؤسسات غير العربية على تجربة المجلس في إطلاق الجائزة، وتبادل الخبرات معهم في هذا المجال، مضيفة أن الجائزة باتت معروفة خارج العالم العربي.

وأضافت: «رغم أن المشاركة في جائزة اتصالات لكتاب الطفل تقتصر على المؤلفين والرّسامين والناشرين العرب، لكننا من خلال تواجدنا في معرض بولونيا وقبله في معرض باريس، نريد أن نلهم المؤسسات المعنية بثقافة وأدب الطفل حول العالم بالتعاون معنا والاستفادة من الخبرات المتبادلة، كما أن مشاركتنا تعزز من قنوات تواصلنا مع دور النشر والمؤسسات العربية والأجنبية التي تشارك في هذه الفعاليات الدولية، من أجل الارتقاء بمستوى الكتب الموجهة للطفل».

وأشارت إلى أن الجائزة عملت من خلال هذه المشاركة على الترويج لبرنامج «ورشة» التدريبي، ودعوة المؤلفين والرسامين والناشرين من مختلف أنحاء العالم إلى الانضمام للبرنامج بهدف تدريب المواهب العربية الراغبة بالتخصص في مجال أدب الأطفال.

ويعتبر معرض «بولونيا» لكتب الأطفال من أهم المعارض المتخصصة في هذا المجال على مستوى العالم، وشاركت في دورته الخمسين، العام الماضي، أكثر من 1200 دار نشر من خمس وسبعين دولة على مساحة تزيد على عشرين ألف متر مربع، وغطى فعالياته نحو 600 صحفي من سبعين دولة، ويعتبر التجمع الدولي الأكبر للعاملين والمهتمين بأدب الأطفال، ومن بينهم المؤلفون، والرسامون، والناشرون، ووكلاء الحقوق الأدبية، والموزعون، وأمناء المكتبات، ومنتجو الوسائط المتعددة، والخبراء التربويون.

وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل قد اختتمت مشاركتها في الدورة 34 من معرض «باريس» للكتاب، الذي أقيمت فعالياته خلال الفترة ما بين الحادي والعشرين والرابع والعشرين من الشهر الجاري، حيث أتيح لها التواصل مع عدد كبير من أبرز الناشرين والمؤلفين والرسامين الفرنسيين والأجانب المعنيين بأدب الأطفال، والذين عبّروا عن إعجابهم بوجود مثل هذه الجائزة في العالم العربي، وأكدوا على دورها في تطوير صناعة كتاب الطفل، وزيادة الاهتمام بتقديم نصوص ورسوم على درجة عالية من الجودة والتميّز.

(الشارقة ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا