• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أعدت طبق الباستا في عمر 10 سنوات

الشيف خديجة النجار.. عالم الطهو جذبني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

بالعزيمة تفوقت خديجة النجار وبالإرادة تحقق هدفها، فقد بدأت مشوارها المهني مع مجموعة جميرا قبل 3 سنوات، من خلال برنامج «جميرا الوطني للشباب»، المخصص لخريجي الثانوية العامة والذي يمتد لمدة عام كامل، ومنذ انضمامها إليه تعرفت على عديد من أقسام عمليات الفندق المختلفة، وكيفية العمل فيها من خلال الممارسة النظرية والعملية، لكن حب عالم الطبخ هو ما كانت تصبو له، ولم لا، فهي تعشق إعداد وجبات الطعام، ولكن لم تدرك ذلك الشغف إلا من خلال هذا البرنامج فبعد عامين استطاعت أن تصل إلى منصب شيف مساعد في فندق «جميرا بيتش».

الطبخ الياباني

وتقول، إنها عندما كانت في العاشرة من عمرها استطاعت إنجاز طبق «الباستا» لأهلها عن جدارة ومن دون مساعدة، باعتبارها من عشاق المطبخ الإيطالي، وهو المفضل لديها، لكن حالياً في جميرا بتيش هوتيل تعمل في المطبخ الياباني، وهو مطبخ عريق في أطباقه ونكهاته.

واختيار عالم الطبخ كان بإرادة وتصميم من النجار، فهي خلال فترة التدريب والاختبار استطاعت اجتياز الكثير من الاختبارات بأداء جيد في التقييم، وهذا ما شجعها على التوغل في عالم الروائح الذكية والأطباق الشهية لتنقل من عالم المطبخ الإيطالي إلى «الياباني».

فخورة بنفسي

وتؤكــد أن وقوفهــا وعمـلهـا في عالم الطبــخ زادهـا إصــراراً وتحدياً وعزيمـة فـي الاســـتمرار، وتقول «أنا فخـــــورة بمهنتــــي وأهلي أيضاً، ولا أشــــعر بالحـرج إطلاقاً، ولم أواجه أي صعـوبات تذكر»، و«مجتمـــع الإمـارات مـنفـتح، ويفتخر بوجــــود فتيات إماراتيات يعملن في كل المهام والوظائف، والدولة تشجع المرأة على العمل في المجالات والميادين كافة».

هدف واحد

تبدو أحلام وأهداف النجار كثيرة لكنها في الوقت الحالي لديها حلم واحد، تسعى من خلال عملها إلى تطوير ذاتها في مهنة الطبخ، والعودة إلى مقاعد الدراسة الجامعية والتخصص في المجال ذاته، بهدف الارتقاء إلى منصب كبير الطهاة أو شيف تنفيذي، وصولاً إلى إدارة مطعم خاص بها. وتقول: «أنا مؤمنة أن بالمثابرة والاجتهاد سأتمكن من تحقيق ذلك بسرعة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا