• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جاري لينكر يسخر منه

رونالدو يفشل في 35 ضربة مباشرة بالبطولات الكبيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

أجمعت الصحف والمواقع الرياضية العالمية على أن الإخفاق والفشل اللذين لازما النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو طوال مباراة منتخب بلاده ضد منتخب النمسا، سواء بإضاعة الفرص السهلة، وأبرزها في الدقائق 22 و55 و56، أو إهدار ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بـ11 دقيقة فقط، وراء النتيجة التي انتهت إليها المباراة بالتعادل من دون أهداف. وعلق موقع «ياهو سبورت» قائلاً: أبداً لم تكن ليلة «الدون»، رغم أنه حطم خلالها أكثر من رقم قياسي على المستوى الشخصي، مثل عدد المباريات الدولية مع المنتخب، والمسجل باسم مواطنه المخضرم لويس فيجو «127 مباراة»، إذ وصل رونالدو إلى المباراة الرقم 128، وأيضاً الرقم الخاص بعدد المباريات التي يلعبها لاعب في كأس الأمم، ووصل إلى الرقم 16.

وأضاف: السيطرة البرتغالية لم تؤت بثمارها لأنها «عقيمة»، ولم تترجم إلى أهداف، وهذا هو المهم في كرة القدم، وبين الرعونة ونقص المهارة وضعف إرادة الفوز، لم ينجح رجال فرناندو سانتوس في الاستفادة من استحواذهم على الكرة، وأضاعوا الكثير من الفرص السهلة بغرابة شديدة، وبوجه خاص من جانب رونالدو الكابتن والقائد الذي أخفق أيضاً في التسجيل من ضربة الجزاء.

أما صحيفة «لوفيجارو»، فقد ذكرت في تعليقها أن منتخب البرتغال أضاع فرصة ذهبية، لتحقيق فوز عريض أمام النمسا، وأن رونالدو الذي يفترض أنه خبير في الركلات الثابتة لم ينجح في التسجيل في أي منها، وهو ما يعني فشله في المهارة التي يشتهر بها أكثر من غيرها.

وكتبت «ليكيب» تحت عنوان «البرتغال في خطر» تقول: بعد أن جمعوا نقطتين فقط من مباراتين لم يعد أمام رونالدو ورفاقه، بديلا سوى الفوز على المجر يوم الأربعاء المقبل، إذا كانوا يأملون في مواصلة مغامرتهم في هذه البطولة، وأوردت الصحيفة إحصاء يشير إلى أن رونالدو خلال 35 ركلة حرة مباشرة تصدى لها في البطولات الكبيرة، لم يسجل من أي هدف منها، بل تصدى حائط الصد لـ 13 ركلة، وذهبت 12ركلة بعيداً عن المرمى، ونجح حراس المنافسين في صد عشر ركلات، وهي الإحصائية التي دفعت النجم الإنجليزي الشهير جاري لينكر إلى السخرية من رونالدو في «تغريدة» على حسابه الشخصي على «تويتر» قائلا: فشل رونالدو في التسجيل من أي ركلة حرة مباشرة، بينما نجح الويلزي جاريث بيل زميله في ريال مدريد في تسجيل هدفين من ثلاث ركلات حرة مباشرة في البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا