• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

أعلنت إنشاء وحدة خاصة لمطاردة أفراد وشبكات التمويل في «مشروع كاساندرا»

واشنطن تطلق التحقيق في إرهاب مخدرات «حزب الله»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

واشنطن (وكالات)

أعلن القضاء الأميركي أمس عن إنشاء وحدة خاصة للتحقيق حول تمويل «حزب الله» اللبناني الإرهابي عبر الاتجار بالمخدرات. وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان: «إن هذا الفريق حول تمويل حزب الله والاتجار بالمخدرات لغايات الإرهاب مكلف التحقيق حول الأفراد والشبكات التي تقدم دعماً للحزب وملاحقتهم»، وأضافت أن الفريق سيضم متخصصين في مسائل تبييض الأموال وتهريب المخدرات والإرهاب والجريمة المنظمة، وأن التحقيق سيستهدف شبكة حزب الله، الواسعة الانتشار، الممتدة عبر أفريقيا وأميركا الوسطى والجنوبية.

وأوضح وزير العدل الأميركي جيف سيشنز أن الوزارة ستجمع محققين وممثلي ادعاء كبارا في الفريق المعني لضمان استكمال كل التحقيقات المدرجة في البرنامج المعروف باسم «مشروع كاساندرا». لافتاً إلى أن إنشاء هذا الفريق يأتي رداً على الانتقادات بأن الرئيس السابق باراك أوباما، ومن أجل إبرام الاتفاق النووي مع إيران، امتنع عن ملاحقة شبكات «حزب الله» في العالم، علما بأنها كانت موضع تحقيق بموجب «مشروع كاساندرا».

وقال وسيشنز: «إن وزارة العدل لن تدخر جهداً من أجل إزالة كل ما يهدد مواطنيها من قبل منظمات إرهابية وكبح أزمة المخدرات المدمرة»، وأضاف: «الفريق سيقوم بملاحقات تحد من تدفق الأموال إلى منظمات إرهابية أجنبية وتعطل أيضاً عمليات تهريب المخدرات الدولية التي تنطوي على عنف». وتابع: «إن الفريق سيبدأ عمله عبر تقييم الأدلة في التحقيقات الجارية، بما يشمل حالات واردة ضمن «مشروع كاساندرا» القانوني».

وكان المسؤول السابق في وزارة الخزانة الأميركية لشؤون العقوبات خوان زاراتي قد حذر أمام الكونجرس من أن عمليات حزب الله في تهريب المخدرات وتبييض الأموال تتخذ بعداً عالمياً. وقال خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب: «إن الأعمال الأخيرة التي قامت بها إدارة مكافحة المخدرات ووزارة الخزانة لتفكيك شبكات الأعمال التابعة للحزب كشفت عن تقاطعات مالية وتجارية يشغلها الحزب، وأدت إلى اعتقالات في مختلف أنحاء العالم».

وكان اثنان من كبار أعضاء «لجنة الرقابة والإصلاح الحكومي» التابعة لمجلس النواب طلبا في رسالة للنائب العام إجراء تحقيق في دور إدارة أوباما في وقف عمليات إدارة مكافحة المخدرات الأميركية ضد شبكة تجارة المخدرات والسلاح التابعة لحزب الله، وذلك بعدما كشف تقرير استقصائي نشرته صحيفة «بوليتيكو» أن هذه الإدارة، وبهدف إنجاز الاتفاق النووي الإيراني، أوقفت التحقيقات التي أجرتها إدارة مكافحة المخدرات حول شبكة إجرامية للحزب، ما سمح له بإيرادات بلغت مليارات الدولارات من الاتجار بالمخدرات التي استخدمت لشراء السلاح ودعم العمليات الإرهابية. ... المزيد