• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تمنى أن يترجم اللاعبون وعودهم عملياً على «المستطيل الأخضر»

بتروفيتش: قلب الشعب ينبض بالحياة وعليه القتال لـ «النجاة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

أكد الهولندي بتروفيتش مدرب الشعب أن على لاعبي فريقه بذل أقصى جهد لهم، في مباراتهم أمام بني ياس لتحقيق الفوز، ولاشيء غيره، لأنه الخيار الوحيد الذي يعيد الثقة إلى «الكوماندوز»، ويجدد أمل الفريق، ويزيد من حظوظه في البقاء بدوري الخليج العربي لكرة القدم، وقال إن الشعب لم يكن محظوظاً أمام عجمان في المباراة الأخيرة، حيث تقدم «البرتقالي» مبكراً، إضافة إلى إضاعة العديد من الفرص من مهاجمي الشعب، وإذا أردنا أن يقف الحظ بجوارنا، يجب أن نلعب ونقاتل في الملعب منذ الدقيقة الأولى وحتى آخر ثانية في المباراة، حتى ينجح الفريق واللاعبون في التسجيل وتحقيق النتائج الإيجابية.

وذكر بتروفيتش أن فريق الشعب ما زال حياً، لكن عليه القتال حتى ينجو، وأن يحقق الفوز على بني ياس، وتقديم جهد مضاعف أمام المنافس، وعلى اللاعبين تخطي نسبة 100% من الأداء، لأنهم في حاجة إلى المزيد لإنقاذ الفريق، وإذا كان اللاعبون يؤكدون أن المعسكر الأخير في أبوظبي كان ناجحاً، عليهم إثبات ذلك فعلياً على «المستطيل الأخضر».

وأوضح بتروفيتش أنه طلب من اللاعبين الحديث عن أي ملاحظات لهم على الأمور الفنية والتكتيكية للفريق، حتى يعمل على تصحيح الأخطاء، وتلافي السلبيات التي تعوق الفريق عن تحقيق الفوز، مؤكداً أن لاعبي الشعب أكدوا له ولمجلس الإدارة أنهم جاهزون فنياً وبدنياً لمباراة بني ياس، وأنهم قادرون على تحقيق الفوز، وقال أتمنى يترجم ذلك عملياً في أرض الملعب.

وأضاف أن الفريق مطالب بمزيد من العمل والجهد في اللقاء، وقال علينا أن نثبت أننا «كوماندوز» حقاً في الملعب، وليس مجرد اسم للتفاخر خارج الملاعب، وروح «الكوماندوز» لابد أن تترجم في لقاء اليوم، من أجل تحقيق الفوز الذي يرفع الروح المعنوية للاعبين والإدارة والجماهير على حد سواء، وجميع الشعباوية يحتاجون فوزاً يعودون من خلاله إلى الطريق الصحيح للابتعاد عن دوامة الهبوط.

وحول منافسه في المباراة، أكد بتروفيتش أن بني ياس واحد من أفضل الفرق في البطولة، رغم أنه خسر بعض المباريات الأخيرة، وفقد من خلالها العديد من النقاط المهمة التي كانت كفيلة بتواجده في المقدمة، إلا أن الفريق بدأ في العودة من جديد، وحقق فوزاً مهماً في الأسبوع الماضي على الإمارات بلاعبيه المواطنين فقط، وهذا يعني أن الفريق لديه عناصر جيدة قادرة على الدفاع عن اسم الفريق وتحقيق طموحاته، وأشار إلى أن اهتمامه الأكبر بتجهيز فريقه ولاعبيه على الوجه الأمثل، لتحقيق نتيجة إيجابية بغض النظر عن المنافس، وعلى لاعبي الشعب أن يظهروا أنهم الأفضل، وأن لديهم الكثير الذي يمكن أن يقدموه، وأن روح «الكوماندوز» تظهر في الشدائد لتنقذ الفريق.

وناشد مدرب الشعب جماهير «الكوماندوز» بضرورة مساندة اللاعبين بشكل إيجابي طوال المباراة، لأن الدعم أحد أسباب الفوز، وقال إن الجماهير وقفت خلال الفترة الماضية مع اللاعبين بشكل إيجابي، ونأمل أن تستمر على المنوال نفسه حتى يخرج الفريق من محنته. الشارقة (الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا