• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يستقطبهم على أسس طائفية من أميركا والغرب

الحرس الثوري الإيراني يدرب لاجئين أفغاناً للقتال في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

طهران - الاتحاد نت

كشفت تقارير إعلامية عن قيام فيلق القدس، الذي يقوده الجنرال الإيراني قاسم سليماني، بتدريب مقاتلين أفغان يحملون جنسيات أميركية وكندية وأخرى أوروبية للزج بهم في الحرب السورية.

وقال مساعد قائد لواء «فاطميون» محمد حسن حسيني، في تصريحات أدلى بها قبل أيام من مقتله في تدمر السورية، إن عدداً كبيراً من المقاتلين الأفغان قدموا من أميركا وكندا إلى معسكرات «فيلق القدس» التي يتدرب فيها عناصر مليشيا «فاطميون».

وكشفت تصريحات حسيني التي نشرتها اليوم صحيفة «الشرق الأوسط» أن لواء «فاطميون» الذي ينضوي تحت «فيلق القدس» الإيراني، يقوم على أسس طائفية. ونفى أن يكون استقطاب الأفغان الأجانب ناجماً عن استغلال حالات فقر أو متاعب العيش في الغرب، مؤكداً أن عدد المقاتلين الأفغان في سوريا يتراوح ما بين 12 ألف مقاتل و14 ألفاً.

ويخضع «فيلق القدس» لقيادة الحرس الثوري الإيراني، ويشرف عليه الجنرال قاسم سليماني، ويعتبر الجناح العسكري الخارجي للحرس الثوري، ويمثل هذا الجناح المتطرف في المؤسسة العسكرية الإيرانية اليد العليا في الحكم داخل وخارج إيران، خاصة بعد سيطرة المتشددين على مقاليد الأمور.

وبرز اسم قاسم سليماني كأحد أوجه الإرهاب الدولي، نظراً لدوره البارز والمعلن في الحرب السورية والعراقية واليمنية، مع حرسه الثوري، ووضعت وزارة الخزانة الأميركية سليماني على لائحتها السوداء بسبب دوره في دعم نظام الأسد وتحريضه على الإرهاب بحق أهالي المدن السورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا