• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لقاء مهم للفريقين على شرف المدرب العائد

النصر والجزيرة.. «إحياء الآمال» في «الطابع الخاص»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

مراد المصري (دبي)- إنه لقاء «إحياء الآمال» أو التمسك بـ «الخيط الرفيع»، يلتقي النصر والجزيرة، في الساعة الخامسة و45 مساء اليوم، على ستاد آل مكتوم بدبي، في افتتاح الجولة الـ21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويبحث «العميد» عن المنافسة على أحد مقاعد «مربع الذهب»، حيث يحتل المركز الخامس، برصيد 31 نقطة، أما «الفورمولا» الثالث بـ37 نقطة يحاول التمسك بـ «البصيص» في سباق الدرع، وتحمل المواجهة طابعاً خاصاً، لأنها تشهد عودة الإيطالي والتر زنجا إلى ملعب «العميد» للمرة الأولى، بعد أن قاد «الأزرق» لما يقارب من عامين ونصف العام، قبل أن يتولى «دفة» القيادة للجزيرة خلال الموسم الحالي.

اختتم النصر استعداداته مساء أمس بمعنويات مرتفعة، بعد عودة السنغالي إبراهيما توريه إلى التدريبات الجماعية، حيث غاب عن لقاء الشارقة، في الجولة الماضية، والذي انتهى بالتعادل السلبي، وبدا واضحاً حاجة الفريق إلى اللمسة الأخيرة أمام المرمى التي يتميز بها توريه رابع هدافي البطولة برصيد 14 هدفاً إلى الآن.

ويدرك «العميد» أن فوزه على «الفورمولا» سيكون بوابته لمواصلة السباق على أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل، خصوصاً أنه يبتعد بفارق 6 نقاط عن الجزيرة الذي يريد العودة إلى «طريق البطولة»، رغم «عثرة» الجولة الماضية، عندما أهدر نقطتين غاليتين بالتفريط في الفوز على الوحدة في «ديربي العاصمة»، مما أفقده الكثير من حظوظه!.

وفيما تأكد غياب علي حسين عن اللقاء، إثر تعرضه لإصابة تجبره عن الابتعاد عن الملاعب لمدة أسبوع، تبدو الصفوف مكتملة نسبياً وسط حرص الصربي إيفان ايفانوفيتش على تدوير اللاعبين، بطريقة تضمن تجنب الإرهاق، نظراً لمشاركة الفريق في البطولة الخليجية، وبلوغه ربع النهائي قبل جولتين على ختام الدور الأول. من جانبه يعيش الجزيرة واحدة من أزهى فتراته خلال الموسم الحالي، خصوصاً على صعيد البطولة الآسيوية التي حقق فيها نتائج متميزة، وتصدر ترتيب مجموعته، بعد الفوز على الريان القطري والشباب السعودي، والتعادل مع الاستقلال الإيراني، إلى جانب بلوغه المباراة النهائية لكأس المحترفين. ورغم هذه النتائج اللافتة، إلا أن بوادر الإرهاق كانت واضحة في الشوط الثاني أمام الوحدة في الجولة الماضية، بعدما فرط الفريق في تقدمه المريح، واكتفى بالتعادل 4-4، لكن رغم ذلك ثبت أقدامه كأحد الفرق المرشحة بقوة للبقاء في «المربع الذهبي» في أسوأ الظروف. وكثف الجزيرة استعداداته خلال الأيام الماضية، بمشاركة اللاعبين كافة، فيما يغيب عن لقاء اليوم، الثنائي خميس إسماعيل وسالم علي بسبب الإنذار الثالث، علماً وأن زنجا قد يضطر لإراحة بعض اللاعبين، في ظل التطلعات لمواجهة الاستقلال في البطولة الآسيوية في الثاني من أبريل المقبل، حيث إن حظوظ «الفورمولا» كبيرة للغاية للمضي قدماً على الصعيد القاري، وتثبيت أقدامه في صدارة المجموعة، يذكر أن لقاء الذهاب انتهى لمصلحة النصر 2-1، وسجل حبيب الفردان وتوريه هدفي «العميد»، فيما أحرز خميس إسماعيل هدف «الفورمولا».

هولمان:

أشعر بالسعادة في الإمارات الجميلة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا