• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مؤسسة ثقافية تنضم إلى أخواتها

بروين حبيب: «أثر» بيت افتراضي لعشاق الأدب والفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

ظافر جلود (دبي)

استطاعت «أثر للفنون والآداب» أن تؤكد حضورها الثقافي والفني على الساحة المحلية، وأن تحقق معادلة الثقافي والجماهيري في الوقت نفسه، عبر مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية من بينها أمسيات شعرية غنائية، و«اثر» ليس واجهة على غرار السائد والرائج، بل هو منبر ثقافي فني ولد ليتجاوب مع الفن الرفيع ومريديه وهواته، بعيدا عن الجو الاستهلاكي. الشاعرة بروين حبيب مؤسِّسة (أثر) برفقة الفنان أنور بودراغ، قالت لـ «الاتحاد»: «أثر هو بيت افتراضي لعشاق الأدب والفن، وهو محاولة جادة نحو فضاء مفتوح لتسليط الضوء على تجارب المبدعين التي شكلت أهم مفاصل الحياة الثقافية والفكرية والفنية. وأضافت: «في برنامجنا مكان لإقامة ورش عمل في فنون السيناريو والإخراج والكتابة الإبداعية، وتنظيم مواسم ثقافية بالتعاون مع المهرجانات النوعية، لدينا برنامج سوف ننفذه في الشارقة وأبوظبي والفجيرة، مشروعنا سيمتد باتجاه الكل». وتابعت حبيب: «نحن مستعدون لأن نكون خلف الكواليس لدعم المواهب والتجارب المغيبة أينما كانت، لأن المكرسين فقط تشاهدهم في جميع القنوات، لدينا هدف واضح هو تسليط الضوء على هذه المواهب، فنحن نعيش في عالم بلا خرائط بلا بوصلة ، نحن نضيء على عمالقة الشعر مثل قباني، الحاج، درويش، السياب، وغيرهم، لذلك فإننا جادون اليوم بتكريم جيل العملاقة في الأدب المحلي والعربي». وحول اهتمام «أثر» بالنتاج الشعري الشعبي المحلي قالت: «أكيد، وهو مشروع قادم ومهم، سنخصص أمسية خاصة للقراءات برفقة الموسيقى والغناء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا