• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الأزمة الأوكرانية تهدد اقتصادات وسط وجنوب شرق أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

حذر خبراء الاقتصاد من أن الأزمة في أوكرانيا تشكل تهديداً للاقتصادات الهشة في وسط وجنوب شرق أوروبا. وقارنت افتتاحية نشرتها صحيفة فاينانس السلوفينية أمس، التأثير الاقتصادي للصراع بين الغرب وروسيا بأزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة في عام 2008.

وخلال أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة «ظن الكثيرون في أوروبا أنها بعيدة جداً». وقالت فاينانس: «في الوقت الذي تكون فيه الأزمة في أوكرانيا مختلفة فإن هذا لا يعني أنه لا تصاحبها مخاطر، إن أكبر المخاطر تنتظر غير المستعدين ومن ليس لديهم احتمالات». وأضافت: «إن المعتقد الخاطئ بأن الاقتصادات الفردية يمكن أن تحمي نفسها من الآثار السلبية ما زال يسود».

كانت سلوفينيا على شفا طلب حزمة إنقاذ من الاتحاد الأوروبي. وحالت إجراءات التقشف الصارمة دون الحاجة إلى طلب واحدة ولكن البلاد ليست بمنأى عن الخطر. وذكرت صحيفة فاينانس أن سلوفينيا تحاول جاهدة بيع السندات الحكومية والشركات التي لديها ديون مجمعة تصل إلى نحو خمسة مليارات يورو (6.9 مليار دولار).

وتابعت أن مصرفين كبيرين بحاجة إلى مستثمرين استراتيجيين، وأن الشكوك بشأن خط أنابيب «ساوث ستريم»، الذي من المقرر أن ينقل الغاز الروسي إلى أوروبا مدعاة للقلق. وقال ريد راكوسيفيتش، مستثمر خاص بالأسهم ومقره بلجراد لوكالة الأنباء الألمانية: «هذا صحيح، وليست سلوفينيا فقط التي يمكن أن تتعرض للضغوط». وأضاف أن الشركات الروسية لها حضور وجود قوي، خاصة في قطاعات الطاقة والمصارف، في وسط أوروبا ومنطقة البلقان. وتضررت رومانيا والمجر، العضوان بالاتحاد الأوروبي، والبوسنة وصربيا، غير الأعضاء بالتكتل، بشدة جراء الأزمة المالية العالمية التي جلبتها أزمة الرهن العقاري الأميركية.

وقال راكوسيفيتش: «المنطقة بحاجة للاستثمارات. ويتجنبها المستثمرون بسبب الحروب وعدم الاستقرار المحتمل. والآن يهددها صراع جديد». ويرمي مشروع خط أنابيب «ساوث ستريم» إلى توصيل الغاز الروسي إلى أوروبا من دون عبور أوكرانيا. وعوضاً عن ذلك يسير 925 كيلومتراً تحت البحر الأسود، ثم يقطع نحو 1500 كيلومتر عبر بلغاريا وصربيا والمجر وسلوفينيا إلى النمسا بوجود فرع إلى كرواتيا والبوسنة. وقدرت عملية البناء بـ 17 مليار يورو. وربما ينهار المشروع لأن قادة الاتحاد الأوروبي قرروا خفض الاعتماد الأوروبي على الغاز الروسي. (بلجراد - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا