• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

100 مليار دولار قيمة التسويات القانونية للبنوك الأميركية منذ 2008

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

ذكرت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية أن البنوك الأميركية ومنافسيها الأجانب تدفع 100 مليار دولار في شكل تسويات قانونية بالولايات المتحدة منذ الأزمة المالية العالمية التي اندلعت خريف 2008 مع حصول أكثر من نصف العقوبات العام الماضي.

وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن المبلغ يعكس تغيراً كبيراً في المواقف السياسية تجاه البنوك، إذ تسعى الهيئات الرقابية وإدارة الرئيس باراك أوباما إلى مواجهة تصور مفاده أنه جرت مساعدة المصرفيين للتهرب من دورهم في الأزمة المالية.

وتأتي هذه المرحلة الفارقة وسط مؤشرات بأن التكاليف القانونية للبنوك قد ترتفع بشكل أكبر مع استمرار خضوع عدد من البنوك الكبرى للتحقيق من جانب مهمة عمل أنشأها باراك أوباما في عام 2012، فيما لا يزال رد الفعل السياسي جارياً. ووفقاً للصحيفة، وجد مجلس الاحتياط الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) خلال اختبارات التحمل الأسبوع الماضي أن البنوك الكبرى ربما لا تزال تواجه فاتورة أخرى بقيمة 151 مليار دولار تتعلق بمخاطر تشغيلية وعمليات إعادة شراء أفسدت سندات رهن عقارية والتصدي لتراجع قيمة العقارات التي تمتلكها.

ويرى محللون أن الجزء الأكبر من هذا التقدير سببه تكاليف التقاضي المتوقعة، ما يشير إلى أن مجلس الاحتياط متخوف من أن البنوك قد تسيء تقييم نفقاتها القانونية. (واشنطن - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا