• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استضافه عبدالعزيز بوهندي في خورفكان

مجلس «كهرباء الشارقة» يناقش آليات تنفيذ مبادرة «ساعة الترشيد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

فهد بوهندي (خورفكان)

نظمت هيئة كهرباء ومياه الشارقة مجلساً رمضانياً لمناقشة آليات تنفيذ مبادرة «ساعة الترشيد» التي دعا إليها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والذي استضافه عبدالعزيز بوهندي مدير مكتب الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في المنطقة الشرقية، وذلك في مجلسه في خورفكان.

شارك في المجلس المهندس أحمد الملا مدير إدارة الكهرباء والماء في خورفكان، وسلطان المنصوري مدير الديوان الأميري بخورفكان، وعبدالله الصم رئيس المجلس البلدي بخورفكان، والإعلامي عدنان حمد الحمادي، وعلي بوهندي، والعميد الدكتور عبدالله بوهندي، والمستشار محمد بوهندي رئيس محكمة الاستئناف في الفجيرة، والمقدم خالد بوهندي من شرطة الشارقة، وأحمد الجراح وعبدالله موسى عضوا المجلس الاستشاري في الشارقة، وراشد النقبي رئيس قسم الترشيد في خورفكان، وعدد كبير من مديري الدوائر والمسؤولين.

أدار المجلس الإعلامي محمد الرئيسي، وأكد المهندس أحمد الملا مدير الإدارة أن مبادرة ساعة الترشيد تهدف إلى تنمية الوعي ومشاركة أفراد المجتمع في مواجهة القضايا الحيوية، مشيراً إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجه هيئة كهرباء ومياه الشارقة بإطلاق مبادرة بشعار «ساعة الترشيد» لتكون يوم 1 يوليو من كل عام، وتحديداً من الساعة 2:30 إلى 3:30 عصراً، وهي الساعة التي يزداد فيها الطلب على التيار الكهربائي، وتصل فيها الأحمال إلى ذروتها، وذلك بهدف التوعية بأهمية الاستخدام الأمثل للطاقة وتخفيض الانبعاثات الكربونية. وأضاف الملا: «إن أعلى معدل للاستهلاك يكون في أول يوليو، وذلك تزامناً مع ارتفاع درجات الحرارة، خاصة عندما يتوافق مع شهر رمضان المبارك، ما يسهم في زيادة تكاليف الإنتاج واستهلاك الوقود، لهذا جاء إطلاق المبادرة لزيادة الوعي بخطر الاستهلاك الزائد، وتأثيره على شبكات الكهرباء والبيئة والتغير المناخي».

وقال المهندس عدنان الحوسني مساعد مدير الإدارة أن المبادرة تستهدف المساهمة في تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30%، وتوعية الجمهور بأهمية الترشيد، خصوصاً في ساعات الذروة، وتكمن أهميتها في المحافظة على البيئة، وذلك بتخفيض معدلات الاستهلاك، ما يسهم في تخفيض كميات الانبعاثات الكربونية.

وأكد راشد النقبي رئيس قسم الترشيد بهيئة الكهرباء والمياه في خورفكان، أن الهيئة حرصت على وضع آليات لتنفيذ هذه المبادرة، حيث تمت مخاطبة جميع الشركات والمصانع والهيئات والدوائر الحكومية وملاك المنازل بإطفاء جميع الأجهزة غير الضرورية خلال ساعات الذروة، ومراجعة صيانة الأجهزة ، والتركيز على نشر الوعي لدى الجمهور، باختيار الأجهزة الموفرة للطاقة، وضرورة مراعاة ضبط أجهزة التكييف على 24 درجة مئوية، خاصة في فترة الذروة وإغلاق التكييف عند مغادرة المكان، كما تم تنظيم محاضرات توعوية للمكاتب الاستشارية ومكاتب العقارات بأهمية استخدام الأجهزة الموفرة والصيانة الدورية لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض