• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«قضية الكوماندوز» مستمرة

الشعب يقاضي اتحاد الكرة أمام «الاتحادية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

قرر الشعب مقاضاة اتحاد الكرة في المحكمة الاتحادية «الإدارية» في أبوظبي، بعد تداعيات قرار لجنة الاستئناف التي أيدت «الانضباط» بحرمان الفريق الأول لكرة القدم من نقاط مباراته أمام دبي في دوري الدرجة الأولى، وأوضح الدكتور سرحان المعيني عضو مجلس إدارة نادي الشعب أن الملف القانوني للقضية جاهز، من أجل تقديم الدعوى أمام المحكمة خلال 48 ساعة، وقال: إن الملف يشتمل على الإفادات، والمراسلات كافة بين النادي واتحاد الكرة وتفسير اللوائح، معرباً عن ثقته في عودة نقاط الفريق «المسلوبة» منه دون وجه حق.

وأشار المعيني إلى أن طلب مجلس الشارقة الرياضي الاجتماع مع يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة لمناقشة «قضية النقاط»، يمثل قوة دفع كبيرة للنادي، من أجل المضي قدماً في القضية، حتى يعود الحق إلى صاحبه، بعد أن أكد أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، والشارع الرياضي على اختلاف ألوانه، أن لجوء النادي إلى المحكمة الرياضية الدولية «الكاس» حق مشروع. وقال: إن استرجاع الحق لصاحبه يعد مطلباً أساسياً لجمهور النادي الذي ظل يتابع القضية عن كثب، خصوصاً أن الساحة الرياضية تعاطفت مع الشعب في قضيته العادلة، من أجل إعادة نقاطه المسلوبة. وأشار المعيني إلى أن مجلس إدارة نادي الشعب، لن يتنازل عن حقوق النادي، مهما كانت الظروف، خصوصاً أن الأندية الشارقة التسعة تمثل قوة كبيرة في أي جمعية عمومية لاتحاد الكرة عادية أو طارئة. وأضاف: أن الجمعية العمومية لاتحاد الكرة لن ترضى، بما حدث في قضية الشعب، وسلب نقاط مباراته أمام دبي بهذه الطريقة، خصوصاً بعد اعتراف يوسف السركال بالخطأ، مشيراً إلى أن النادي متمسك بإجراءات التصعيد القانوني حتى النهاية، ثقة في سلامة موقفه، من أجل استعادة حقوق الفريق، بعد فوزه في «المستطيل الأخضر»، حتى لو صعد «الكوماندوز» لدوري الخليج العربي في نسخته الجديدة للعب مع الكبار.

وقال: أنصح القائمين على أمر اتحاد الكرة الارتضاء بالفصل في القضية من خلال لجوء الشعب إلى المحكمة الدولية «الكاس»، لأن الفصل سوف يضع الأمور في نصابها الصحيح، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الشعب سوف يرضى بأي قرار صادر من المحاكم.

وأشار عضو مجلس إدارة نادي الشعب إلى أن القرارات الصادرة من لجنتي الانضباط والاستئناف باتحاد الكرة هي قرارات إدارية وليست قضائية، وأن تقديم ملف الشعب إلى المحكمة الاتحادية «الإدارية» خلال يومين سيكون سابقة.

وأوضح المعيني أن النظام المعمول به حالياً في اتحاد الكرة ستكون له انعكاساته السلبية على جميع مسابقات «الهواة»، خاصة المراحل السنية، مبيناً أن ما حدث يدق ناقوس الخطر، متمنياً وضع الأمور القانونية في نصابها الصحيح حتى لا تتكرر مثل هذه الأخطاء من لجان اتحاد الكرة التي كانت حديث الساعة خلال الأيام الماضية.

واختتم المعيني حديثه بقوله: نتطلع للإنصاف في المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية لأي منتسب لـ «قلعة الشعب» العريقة، خصوصاً أن «الكوماندوز» له كيانه وعراقته، ولن نتردد لحظة واحدة في الدفاع عن حقوقه في المحاكم الإدارية والدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا