• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

والدته: أبنائي فداء للوطن

أهالي العين يؤدون صلاة الغائب على روح الشهيد محمد ناصر الظاهري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

عمر الحلاوي (العين)

أدى مساء أمس جموع من أهالي العين صلاة الغائب على روح الشهيد الملازم طيار محمد ناصر الظاهري بعد صلاة العشاء في مسجد عبد الإله الأشهب بمنطقة البطين بمدينة العين، وامتلأت باحة المسجد الداخلية بالمصلين من ضباط القوات المسلحة والمواطنين من منطقة البطين وعموم مدينة العين، وعدد الواعظ من القوات المسلحة مآثر الشهيد في الإسلام.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية، أعلنت يوم الأحد الماضي سقوط مروحية عسكرية خلال رحلة روتينية في المياه الدولية، واستشهاد طاقمها المكون من الطيار ومساعده.

يذكر أن الشهيد الملازم طيار محمد ناصر الظاهري (22 عاماً) من مدينة العين، وهو الثاني ضمن أخوانه السبعة، وتولى تربيته عمه عبيد ناصر الظاهري، والتحق بالقوات المسلحة في عام 2011، حيث تخرج في كلية الطيران بالولايات المتحدة الأميركية، وكان من المتفوقين في دراسته وعمله.

وقال شقيق الشهيد الكبير بطي ناصر الظاهر لـ«الاتحاد» بعد أداء صلاة الغائب، إن الشهيد تميز بروح التسامح، والحرص على عمل الخير، وكان باراً بوالدته وجده وأهله، لافتاً إلى أنه التحق بكلية الطيران والقوات المسلحة برغبته، حيث كان متفوقاً في دراسته، ويحب عمله، ونتيجة لشعوره الوطني العالي أبدى رغبته بالالتحاق بالقوات المسلحة، وكان الطيران كل عالمه الذي أولاه كل اهتمامه.

وأوضح أنه رأى الشهيد قبل استشهاده بخمسة أيام، مؤكداً أنه كان محبوباً بين أهله وجيرانه وأصدقائه، ورفضت والدة الشهيد أم بطي أن يبكي أحد على ابنها؛ لأنه نال الشهادة، وارتقى إلى مرتبة أفضل، وطلبت عدم «الصياح»، والاستغفار والدعوة له أن يتقبله الله شهيداً، مؤكدة أن جميع أبنائها فداء للوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا