• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«عصف ذهني» حول إدراج الابتكار في المناهج الجامعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

عقدت وزارة التربية والتعليم جلسة عصف ذهني، هدفت إلى دعم جهود إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج الوطني لإدراج مساق ريادة الأعمال والابتكار في المناهج الجامعية في دولة الإمارات بحضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي، ونحو 30 من أعضاء هيئات تدريسية، يمثلون 19 جامعة ومؤسسة تعليمية حكومية وخاصة في الدولة.

وتهدف الجلسة التي استضافها مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي إلى تأكيد تنسيق الجهود بين الوزارة والجامعات والمؤسسات الأكادية حول أهمية تضمين الابتكار وريادة الأعمال في المناهج الجامعية، والارتقاء بجودة العملية التعليمية ومخرجاتها، دعماً لتوجهات الوزارة لإعداد كفاءات وطنية قادرة على تلبية احتياجات النمو المستدام، والإسهام بشكل فاعل في قيادة جهود الانتقال إلى المستقبل التي تقودها الحكومة.

وأكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي: «إن إعداد خريجين أكفاء قادرين على تلبية الاحتياجات المتغيرة لسوق العمل، هو هدف استراتيجي لوزارة التربية والتعليم، وندرك أن تحقيق هذا الهدف يتم من خلال التطوير المستمر والمدروس للمناهج لحث الطلاب على التفكير بطرق مبتكرة تتيح لهم الوصول إلى حلول مناسبة للتحديات التي تواجههم». وأشار معاليه إلى جهود الحكومة لتمكين الطلاب وتأهيلهم ليكونوا رواد أعمال ناجحين من خلال تحفيز روح المبادرة لديهم، وتشجيعهم على تقديم أفكار خلاقة وتحويلها إلى مشاريع اقتصادية ستشكل مستقبلا ركيزة أساسية تسهم في تنويع مصادر الدخل الوطني، وفي إرساء دعائم الاقتصاد القائم على المعرفة».

وأضاف معاليه: «نعمل على تقديم الدعم والمشورة للطلاب لتشجيعهم على دراسة تخصصات الهندسة والتعليم وعلوم الفضاء بغية تحقيق أهداف السياسة العليا لدولة الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض