• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شما بنت محمد بن خالد تشهد محاضرة «مجالس السعادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

برعاية وحضور الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، نظم مجلس «شما محمد للفكر والمعرفة» ضمن منشط قضايا تربوية وتعليمية، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، محاضرة قدمتها جمعية الشرطة النسائية الإماراتية ضمن باقة المجالس الرمضانية للأسر تحت شعار «مجالسنا مجالس السعادة» بالتعاون مع الاتحاد النسائي مساء الخميس الماضي.وبدأت المحاضرة الرائد آمنة محمد خميس البلوشي، رئيسة جمعية الشرطة النسائية الإماراتية بالشكر والتقدير لراعية المجلس الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان لاستضافتها هذا الحدث واهتمامها بقضايا الأسرة والمرأة والطفل.كما شاركت كل من النقيب شمسة الرواحي والرائد موزة في تحليل محاور المحاضرة والتي تمركزت حول: مخاطر المخدرات، أسبابها وطرق الوقاية منها، ودور الأسرة والدور الكبير الملقى على الأم في حماية أسرتها من الغزو الفكري الهدام لشبابنا وخاصة الفئة العمرية ما بين (20-30) سنة، مشددة على أن الوقاية خير من العلاج من أجل حماية أبناء الوطن من الوقوع ضحايا لهذا الخطر، مشيرة إلى الوعي الكبير والدعم المقدم من القيادة الحكيمة والإعلام المتحدث بشفافية حرصا على المجتمع.

وأوضحت أنه بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تم تأسيس جمعية للشرطة النسائية الإماراتية لكافة منتسبات وزارة الداخلية لتصبح العضو رقم 26 على مستوى العالم، ولتكون الرائدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وتناولت المحاضرة شرحا وافيا لقانون وديمة والذي اعتمده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، مؤكدة أهمية مراقبة برامج الأطفال نظرا للتأثير الكبير الواقع من القنوات الفضائية، وأن الرسالة الحقيقية تتطلب الاستفادة من تقنيات العلوم الحديثة، والتي تعد الشبكة العنكبوتية من أهمها. وتحدثت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان مرحبة بالحضور، ومعربة عن سعادتها بالمرأة الإماراتية قائلة: أفتخر بالمرأة وبما وصلت إليه من هذه المعرفة والعطاء ليكن شخصيات متميزات في مجتمع الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض