• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فريق اليد ينهي معسكراً ناجحاً في سوسة

«فخر أبوظبي» جاهز لمنافسات «الخليجية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

رضا سليم (دبي)

تعود بعثة فريق الجزيرة لكرة اليد مساء اليوم قادمة من تونس، بعد انتهاء معسكر الفريق، في مدينة سوسة استعداداً للمشاركة في بطولة الأندية الخليجية أبطال الكؤوس، التي تنطلق السبت المقبل وتستمر حتى يوم 31 مارس الجاري، ولعب الجزراوي 4 مباريات ودية أمام حمام سوسة ونسر طبلبة وجمعية بن خيار وكانت المباراة الأخيرة مساء أمس أمام النجم الساحلي.

ويدخل فريق الجزيرة البطولة على رأس المجموعة الأولى التي تضم أندية الريان القطري، ومضر السعودي، وأهلي سداب العماني، بينما يشارك الممثل الثاني للأندية الإماراتية فريق الأهلي في المجموعة الثانية السد القطري، والكويت الكويتي، والأهلي البحريني.

ويدشن الجزيرة مشواره في البطولة أمام أهلي سداب العماني وتسبقه مباراة مضر السعودي والريان القطري في نفس المجموعة، ثم يواجه مضر السعودي يوم الاثنين 23 مارس، والريان القطري يوم 25 من الشهر ذاته. في الوقت الذي يدشن الأهلي مبارياته بمواجهة السد القطري يوم الأحد المقبل، ثم يلاقي الأهلي البحريني يوم الثلاثاء 24 مارس، ويختتم بمواجهة الكويت الكويتي يوم 26 مارس الجاري.

وتحصل جميع الفرق على راحة يوم الجمعة 27 مارس، وتبدأ مباريات المربع في اليوم التالي ثم النهائي يوم أواخر مارس الجاري.

من جانبه أكد عضو هويشيل عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية والمشرف على كرة اليد بالنادي، أن المعسكر كان جيداً، واستفاد الفريق منه بشكل كبير، خاصة أن هدفنا الأول كان تجمع اللاعبين في مكان واحد وهو ما يمثل صعوبة لنا في أبوظبي نظرا لارتباط اللاعبين بوظائفهم، وتابع: «المعسكر الخارجي يخلق نوعاً من الانسجام والتفاهم بين اللاعبين والجهاز الفني، وهو ما حدث في سوسة بجانب المباريات الودية التي لعبها الفريق والتي حقق خلالها نتائج إيجابية».

وأضاف: «لم ننظر إلى النتائج الإيجابية بقدر الاستفادة من الأخطاء وتعديلها خلال هذه المباريات، التي حرص الجهاز الفني على أن تكون متدرجة مع فرق من الدرجة الثانية ثم فرق من الدرجة الأولى ولعبنا أمام نسر طبلبة وهو وصيف البطولة العربية في نسختها الماضية، وأيضا النجم الساحلي معروف بتاريخه، والمواجهات الودية بشكل عام جهزت الفريق للبطولة».

ونوه إلى أن طموح الجزراوي المنافسة على اللقب وتشريف كرة اليد الإماراتية، إلا أن الجهاز الفني يتعامل مع البطولة بنظام المباراة الواحدة، والهدف الأول الذي وضعه الجهاز الفني أمامه هو التأهل للمربع الذهبي مع الكبار، وبعدها يفكر في مرحلة النهائيات، ونتمنى أن نظهر بالشكل المطلوب خاصة أن النجاح التنظيمي للبطولات دائما ما يحتاج إلى نجاح فني من أجل الوصول إلى النجاح الكامل للبطولة.

وتطرق هويشيل إلى مشكلة منتخب شباب اليد في عدم وجود صالة للتدريب عليها، وقال: «الجزيرة جاهز لاستضافة تدريبات المنتخب في أي وقت وليس فقط منتخب الشباب بل كل منتخبات اليد، ودائما ما يفتح النادي أبوابه أمام المنتخبات الوطنية للتدريب على الصالة الرئيسية بالنادي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا