• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«أدناتكو وإنجسكو» تتسلم سفينة جديدة لنقل غاز الإيثلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

تسلمت شركة «أدناتكو وإنجسكو»، ذراع الشحن البحري لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، ومجموعة شركاتها، الناقلة الجديدة «ياس» التي تم بناؤها حديثاً في كوريا الجنوبية لنقل غاز الإيثلين.

وتلبي السفينة التي تبلغ سعتها تسعة آلاف متر مكعب، متطلبات «أدنوك» في نقل غاز الإيثلين إلى المستهلكين في جميع أنحاء العالم والعمل في الأسواق لنقل غاز البترول المسال والإثيلين والأمونيا، والبضائع الأخرى المشابهة.

وقال الدكتور علي عبيد اليبهوني الرئيس التنفيـذي لشركة أدناتـكــو وإنجسكو في بيان أمس، إن سفينة ياس ستوفر الدعم الاسـتـــراتيجي لشركة «أدنوك» في سعيها لتقديم خدمات نوعية في تصدير الإثيلين إلى أسواق المختلـــفة، فضلاً عن إتاحة الفرصة لنقل غاز البترول المسال لأدنوك ومجموعة شركاتها، معرباً عن أمله في أن تسهم السفينة الجديدة في تطوير جودة خدمات الشركة من خلال زيادة تنوع الأسطول.

وأضاف أن هذا التوسع لأسطول شركة أدناتكو وإنجسكو يعكس الأهمية المتزايدة التي توليها استراتيجية « أدنوك» ومجموعة شركاتها في امتلاك وتشغيل سفن خاصة بها وتوسيع خدمات نقل الطاقة إلى قطاعات الصناعة الهيدروكربونية كافة.

وأوضح اليبهوني أن زيادة أسطول الشركة يتطلب مضاعفة الجهود في الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن سفن «أدنوك»، وبناء عليه فقد طورت الشركة ونفذت مشروعا يهدف إلى خفض استهلاك الطاقة للسفن بشكل كبير إضافة إلى توفير ملايين الدولارات، وتقليص آلاف الأطنان من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة أن يوفر المشروع المسمى بـ «الدفة» ومدته خمس سنوات حوالي 21% في استهلاك الطاقة، ما يعادل 93 مليون دولار من التوفير المالي، فضلاً عن خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 450 ألف طن بعد استكماله في حدود عام 2016 .

وتمتلك شركة أدناتكو وإنجسكو، وتدير أسطولاً مكوناً من ناقلات للغاز الطبيعي المسال ومشتقات النفط والكبريت السائل، إضافة إلى سفن بضائع الصب.

وتعمل الشركة في مجال النقل البحري وتنقل مادة البولي إثيلين التي تنتجها شركة «بروج» إحدى شركات مجموعة «أدنوك» في مصنعها في الرويس إلى أسواق العالم.(أبوظبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا