• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

باز ألدرين يشارك في القمة العالمية لصناعة الطيران بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

يشارك الدكتور باز ألدرين، رائد الفضاء الأميركي وأحد الأوائل الذين ساروا على سطح القمر، كأحد المتحدثين الرئيسيين في دورة العام الحالي من القمة العالمية لصناعة الطيران بأبوظبي.

وتنعقد القمة العالمية لصناعة الطيران خلال الفترة من 7 إلى 8 أبريل 2014 في أبوظبي، وتركز على التحديات التي تواجه نمو التصنيع في صناعات الطيران والطيران التجاري والدفاع والفضاء.

ومن المقرر أن يلقي ألدرين كلمة أمام قادة صناعة الفضاء والطيران خلال اليوم الثاني من القمة، 8 أبريل، يستعرض فيها جانباً من رؤيته الخاصة حول استكشاف الفضاء وخصوصاً كوكب المريخ إلى جانب مجموعة من آرائه المتخصصة حول آخر التطورات التقنية التي يشهدها عالم الفضاء والطيران.

ويعدّ ألدرين أحد رواد الفضاء البارزين، إذ وطئت قدماه سطح القمر خلال أول هبوط للإنسان أجرته مركبة «أبولو 11» في 21 يوليو من عام 1969، إلى جانب رائد الفضاء المعروف نيل آرمسترونغ أول إنسان سار على سطح القمر، ويٌعرف ألدرين على مستوى العالم ناشطاً وداعماً للجهود المتواصلة والحثيثة لتطوير تقنيات الفضاء والنهوض بها إلى آفاق جديدة، كما يشتهر بعمله مهندساً للفضاء وقيامه بتصميم تقنية للالتقاء المداري تعدّ حيوية للهبوط على سطح الكواكب الأخرى في المستقبل.

وتشمل قائمة الموضوعات التي ستتناولها القمة الأحداث الجديدة التي يغطيها المديرون التنفيذيون والندوات الاستراتيجية الموجهة للقطاعات، والأخبار المتعلقة بصناعة الدفاع خلف الأبواب المغلقة والجلسات الخاصة بالشؤون العسكرية والأقمار الصناعية والاتصالات. ومن المتوقع أن يشارك في القمة العديد من خبراء الصناعة للإجابة عن التحديات التي يواجهها القطاع وصياغة استراتيجيات النمو في المستقبل. وفي إطار مشاركته في القمة العالمية لصناعة الطيران، يقوم ألدرين بعرض رؤيته الخاصة حول المستقبل، وكذلك المسار الذي يقترحه ليتمكن الإنسان من السفر إلى المريخ بحلول عام 2030. ويسلط ألدرين الضوء على أهمية التعاون الدولي وتشجيع المجتمع العالمي نحو القيام برحلات جديدة ومستمرة لاستكشاف واستيطان الفضاء. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا