• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وقفة احتجاجية في عدن تطالب بفك حصار تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

بسام عبدالسلام (عدن) نظم عشرات من نشطاء المجتمع المدني وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في عدن، للمطالبة بسرعة فك الحصار المفروض من قبل متمردي الحوثي والمخلوع صالح على أهالي تعز. ورفع المشاركون خلال الوقفة التي حملت عنوان «أنقذوا تعز» عدداً من الصور الإنسانية التي تبرز معاناة المدنيين في المحافظة جراء الحصار الخانق، ونددوا بالأعمال الإجرامية المرتكبة من قبل المليشيات، وطالبوا بتحرك سريع وحقيقي لمجلس الأمن الدولي وللمجتمع الدولي والمنظمات الدولية والرأي العالمي يجبر هذه المليشيات الإرهابية المنفذة لمجموعة من الجرائم ضد الإنسانية على فك الحصار، ووقف نزيف القتل والإبادة، احتراماً للإنسان. وحمّلت الوقفة المجتمع الدولي مسؤولية السكوت عن الجرائم المرتكبة من قبل المليشيات في تعز وباقي المدن اليمنية. وقال المحامي الحقوقي أحمد فيصل الأبي منسق الحملة، ورئيس بيت العدالة الإنسانية: «ما تمارسه مليشيات الإرهاب والإجرام في تعز من أعمال قتل وخطف وإفساد في الأرض على مستوى البلد جرائم وانتهاكات تندرج ضمن المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، ويجب التحرك سريعاً لإنهاء هذه الانتهاكات». وأضاف: «إن ما تمارسه اليوم المليشيات ضد سكان تعز بأطفالها ونسائها وشيوخها والعجزة والمرضى يستدعي الوقوف في وجها والتصدي لها. وقال:«المشاركون في الوقفة جاؤوا للتعبير عن رفضهم واستنكارهم الشديد لما يتعرض له الملايين من أبناء تعز من حصار قاتل، من منع وصول المواد الغذائية والدواء والماء والكهرباء، ومواصلة القصف بمختلف أنواع الأسلحة التي استهدفت وتستهدف المدنيين في المدينة، والتي تسببت في قتل وجرح عشرات الآلاف من السكان بينهم أطفال ونساء وشيوخ». ودعت الحملة إلى توسيع التحرك الوطني والإقليمي والدولي، لفضح وإدانة الجرائم ضد الإنسانية التي نفذها، ويتواصل في تنفيذها، الانقلابيون. من جهة ثانية، تظاهر العشرات من منتسبي جهاز شرطة المرور في عدن للمطالبة بالتصدي لأعمال الاغتيالات التي طالت مدنيين وزملاء لها من الجهاز. ورفع المتظاهرون صور اثنين من رجال المرور الذين قتلوا في عملية اغتيال نفذها مجهولون قبل أيام، ونددوا بهتافات تطالب بسرعة التحرك للتصدي للإرهاب بكافة أشكاله. من جهة أخرى، أعلنت شركة مصفاة عدن لتكرير النفط جنوب اليمن عن انتهاء الإصلاحات لأحد الأنابيب النفطية التي تعرضت فجر الجمعة الماضية لهجوم بعبوة ناسفة زرعها مجهولون وأدت إلى توقف ضخ النفط الخام من ميناء الزيت إلى الوحدات الإنتاجية في الشركة. وأوضح مدير الصيانة في المصفاة أن الفرق الفنية تمكنت من إصلاح الأضرار في وقت قياسي، وأن أعمال الضخ سوف تتواصل لتأمين المشتقات النفطية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا