• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

للمرة الأولى وبدعم «أبوظبي الرياضي»

خالد القاسمي يخوض تحدي رالي العاصمة الصحراوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن الشيخ خالد بن فيصل القاسمي قائد فريق أبوظبي للسباقات، عن مشاركته للمرة الأولى في رالي أبوظبي الصحراوي الذي يقام من 26 مارس الجاري وحتى الثاني من شهر أبريل المقبل، ويعتبر الحدث واحداً من أهم جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة، ويخوض الشيخ خالد القاسمي الرالي في صحراء ليوا على متن تويوتا هايلكس بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي، ويجلس إلى جانبه الملاح البرتغالي خوسيه مانويل تيكشيرا ماركيز.

ويعتبر رالي أبوظبي الصحراوي أول كأس عالمية من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، ويعود هذا العام بقوة محتفلاً بيوبيله الفضي (25 عاماً على انطلاق النسخة الأولى) بمشاركة عالمية كبيرة، ويقام على مدى ستة أيام في أبوظبي ليأخذ المنافسين في مغامرة شيقة وتحدٍ صعب خلال تضاريس صحراوية خلابة تتمتع بها المنطقة الغربية من تلال رملية عاتية وسهول صحراوية تمتد على مدى النظر.

وأعرب الشيخ خالد القاسمي عن سعادته بمشاركته الأولى في رالي أبوظبي الصحراوي، وقال: «أنا سعيد بمشاركتي برالي أبوظبي الصحراوي وبطبعي أعشق التحديات، وهذا الحدث العالمي الذي تستضيفه عاصمتنا الحبيبة أبوظبي سيشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لي، وكونها تجربة جديدة كلياً علي، فالهدف بطبيعة الحال هو اكتساب الخبرة ومراقبة ميولي واستشعار رغبتي في متابعة المشاركة بمثل هذا النوع من الراليات الصحراوية الطويلة، كما أهدف من مشاركتي هذه هو الترويج لأبوظبي في هذا الحدث الرياضي الكبير كوننا في أبوظبي للسباقات سفراء في رياضة السيارات محلياً، إقليمياً وعالمياً.

وأضاف: «أود أن أثني على الجهود الكبيرة لمجلس أبوظبي الرياضي وعلى نظرتهم المستقبلية الرامية إلى تطوير رياضة السيارات والرياضة عموماً وأتوجه إليهم بالشكر مرة أخرى على هذا الدعم وهو دليل على أننا نسير معاً على الطريق نفسه».

وأوضح الشيخ خالد القاسمي، الذي يترأس أيضاً مجلس إدارة أبوظبي للسباقات «سنشارك على متن تويوتا هايلكس من تحضير أوفردرايف بدعم مميز من مجلس أبوظبي الرياضي، وسيجلس إلى جانبي الملاح البرتغالي ماركيز وهو صاحب باع طويل في الراليات الصحراوية الطويلة، التحدي هنا سيكون مضاعفاً، فهناك التحدي الذي يشكله الرالي بحد عينه والتحدي المتمثل في سرعة الاعتياد على قيادة السيارة وفي التأقلم مع الملاح ومع ملاحظات المراحل».

من جانبه أعرب عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، عن سروره بمشاركة الشيخ خالد القاسمي في رالي أبوظبي الصحراوي، وقال: «نهتم ونحرص على توفير الدعم والمساندة لفريق أبوظبي للسباقات والشيخ خالد القاسمي في مشاركته الأولى في هذا الحدث الرياضي العالمي الهام».

وأضاف: «ليس هناك شك بأن رياضة السيارات من الرياضات التي تتمتع بشعبية وأهمية كبيرتين على مستوى الدولة، ونحن بدورنا في مجلس أبوظبي الرياضي نعمل على تطوير هذه الرياضة ونشرها بالشكل الصحيح في أبوظبي، نتمنى لفريق أبوظبي للسباقات كل التوفيق والنجاح في تحديه الجديد مع رالي أبوظبي الصحراوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا