• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السجن 40 عاماً لمرسي والإعدام لـ 6 مدانين بقضية التخابر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

القاهرة (وكالات)

أصدرت محكمة جنايات القاهرة، أمس، حكماً بالسجن المؤبد بحق الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية التخابر، فيما قضت بإعدام ستة متهمين آخرين. ومثل مرسي إلى جانب 10 متهمين آخرين في القضية التي تتعلق بتسريب المتهمين مستندات «متعلقة بأمن الدولة». وحكم على مرسي بالسجن المؤبد، أي 25 عاماً في مصر، بتهمة قيادة «تنظيم محظور» في إشارة لجماعة «الإخوان» التي صنفتها الحكومة «تنظيماً إرهابياً». كما عوقب بالسجن 15 عاماً بتهم «اختلاس وثائق سرية تتعلق بأمن البلاد».

وعاقبت المحكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي واثنين آخرين هما أحمد عبد العاطي وأمين الصيرفي بالسجن المؤبد (25 عاماً) عن بعض بنود الاتهام.

وقضي الحكم بإعدام كل من أحمد عبده على عفيفي (محبوس)، ومحمد عادل كيلاني(محبوس)، وأسماء محمد الخطيب (هاربة)، وإبراهيم محمد هلال (هارب)، وأحمد إسماعيل ثابت (محبوس)، علاء سبلان (اردني - هارب) بعد استطلاع رأي فضيلة المفتي. وقررت المحكمة معاقبة خالد عبد الوهاب أحمد رضوان بالسجن المشدد 15 عاماً وتغريمه 10 آلاف دولار، ومعاقبة كل من أحمد على عبده عفيفي وخالد عبد الوهاب وكريمة الصيرفي وأسماء الخطيب وعلاء سبلان وإبراهيم هلال بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً. وقضت المحكمة ببراءة محمد مرسي و7 آخرين من المتهمين أنفسهم عن بعض التهم المسندة لهم في أمر الإحالة.

وألزمت المحكمة المتهمين جميعاً متضامنين بدفع أتعاب المحاماة وبمصادرة الحاسبات الآلية والوثائق والمستندات والسيديهات، ووضعها تحت تصرف القوات المسلحة.

وقال القاضي محمد شيرين فهمي في جلسة أمس السبت، إن «غالبية هذه الوثائق والمستندات تتعلق بالقوات المسلحة وتسليحها وأماكن تمركزها». ومثل ثلاثة من المحكومين في قفص الاتهام العازل للصوت، وسبق أن صدرت ضد مرسي أحكام بالإعدام والسجن المؤبد والسجن 20 عاماً في ثلاث قضايا مختلفة. ويمكن للمتهمين الطعن بالحكم أمام محكمة النقض، أعلى محكمة جنائية في البلاد. وأكد محامي مرسي أنه سيطعن بالحكم بعد صدور الحيثيات. وتتهم النيابة العامة في مصر مرسي ومدير مكتبه أحمد عبد العاطي باختلاس أوراق تخص أمن البلاد وخطط تسليح الجيش وتسليمها لأمين الصيرفي سكرتير مرسي الذي سربها عبر وسطاء، من ضمنهم ابنة الصيرفي ومضيف جوي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا