• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ذاكرة المدينة وحكامها يسردها بيت الشيخ سعيد بن مكتوم

دبي.. ثمرة السياسة الحرّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

بالشعر لا بغيره، تدخلك دبيّ إلى ذاكرتها، تفتح لك بوابات تاريخها المضمّخ بالسَّنا والضوء.. تأخذك من يدك لتسلّمكَ ببيتين مفتاح ذاكرتها الأولى.. أما البيت الأول فهو بيت من الشعر يقول:

ألا يا دار لا يدخلكِ حزنٌ

ولا يغدر بصاحبكِ الزمان

وأما البيت الثاني، فهو بيت من حجر هو بيت الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم حاكم إمارة دبي من (1912 ـ 1958)، الذي حفر على بابه هذا البيت الشعري، والذي اختير بعناية ليكون «متحف الوثائق والصور التاريخية لإمارة دبي» في منطقة الشندغة كواحدة من أقدم الأحياء المعمورة في إمارة دبي؛ حيث يعتبر عام 1886 هو تاريخ أول استقرار أو بناء سكني مستقر من عهد حكم الشيخ مكتوم بن حشر آل مكتوم (1894 ـ 1906)، الذي أسس البيت عام 1896، ليضيف إليه الشيخ سعيد الطابق العلوي، رحمهما الله.

عبدالله عبدالرحمن*

بين جنبات هذا البيت العريق ترحل في سنوات من سكن العائلة الحاكمة فيه، بما تعنيه من حفاوة الإعمار الفاعل في مسيرة تاريخ دبي، وفي موقع استراتيجي بارز كان قد وجَّه دفة الحركة والحياة طوال (64) سنة عامرة من عمر التاريخ المعاصر للإمارة. إذ بقيام هذا الصرح المعماري التاريخي ستصبح (الشندغة) مركزا للحكم والإمارة ومأهولة بمساكن (الطواشين) و(النواخذة) والمهتمين بالمهن البحرية للغوص والملاحة والنقل البحري الخارجي وصناعة السفن. ولقد تم اختيار هذا الموقع اليوم ليكون شاهداً على التراث والتاريخ العريق لأهل دبي بين الماضي والحاضر والمستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف