• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإسرائيليون يدلون بأصواتهم في الانتخابات ومصير نتنياهو في الميزان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

(رويترز)

أدلى ملايين الناخبين في إسرائيل بأصواتهم اليوم الثلاثاء في انتخابات صعبة يواجه فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مهمة عسيرة لتحقيق الفوز في مواجهة حملة انتخابية قوية شنتها المعارضة من تيار يسار الوسط لحرمانه من الفوز بفترة رابعة في رئاسة الحكومة. ومن جوانب عديدة تحولت الانتخابات إلى استفتاء على نتنياهو (65 عاما) المعروف على المستوى الشعبي باسم بيبي والذي شغل رئاسة الوزراء تسعة أعوام على ثلاث فترات.

وإذا فاز نتنياهو مرة أخرى فسيصبح صاحب أطول فترة في رئاسة الحكومة في تاريخ إسرائيل. وركز نتنياهو في الحملة الانتخابية على التهديد الذي يمثله البرنامج النووي الايراني وانتشار الإرهاب.

إلا أن كثيرين من الناخبين الإسرائيليين يقولون إنهم سئموا هذه الرسالة ونتيجة لذلك يبدو أن حملة يسار الوسط التي ركزت على القضايا الاجتماعية والاقتصادية خاصة تكاليف المعيشة المرتفعة في إسرائيل لقيت صدى أكبر لدى الناخبين.

وفي إشارة إلى قلقه لجأ نتنياهو إلى فيسبوك لشجب ما قال إنها جهود من جماعات يسارية غير حكومية لدفع عرب إسرائيل إلى التأثير على الانتخابات ضده. وكتب "حكومة التيار اليميني في خطر... الناخبون العرب سيصوتون في جماعات. المنظمات غير الحكومية اليسارية تنقلهم في حافلات."

وعندما نشرت آخر استطلاعات للرأي في 13 مارس آذار كان تيار يسار الوسط الذي ينضوي تحت لواء الاتحاد الصهيوني ويقوده اسحق هرتزوج متقدما بفارق أربعة مقاعد على حزب ليكود اليميني الذي ينتمي إليه نتنياهو وهو ما يؤهله لتحقيق فوز غير متوقع.

لكن الأيام الثلاثة الأخيرة من الحملة الانتخابية شهدت جهدا كبيرا من نتنياهو لدعم قاعدة التأييد الشعبي لليكود وجذب الأصوات من الاحزاب اليمينية والقومية الأخرى فوعد ببناء المزيد من المستوطنات اليهودية وعدم إقامة الدولة الفلسطينية إذا تم انتخابه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا