• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«اليد» تنتخب إدارتها الجديدة غداً

مليح: المنتخبات السنية و«الشاطئية» التحدي القادم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

رضا سليم (دبي)

تشهد ساحة كرة اليد غدا انتخابات اتحاد اليد للدورة الجديدة 2016-2020، والتي تشهد منافسة قوية على منصب الرئيس الذي يتنافس عليه 4 شخصيات، فيما يتسابق على مقاعد العضوية 10 مرشحين لاختيار 7 فقط، بينما على المقعد النسائي سيدتين، وهو ما يعني أن 16 مرشحا في انتخابات الدورة الجديدة، ورأينا أن نستطلع برامج المرشحين سواء الذين يدخلون لأول مرة.

وأكد داوود مليح عضو مجلس إدارة اتحاد اليد والمرشح للعضوية في الدورة الانتخابية الجديدة عن نادي دبا الحصن أن دخوله للترشح في دورة جديدة يهدف إلى تحقيق مكاسب فنية جديدة على مستوى المنتخبات بعدما نجح المنتخب الأول في هذه الدورة التأهل لمونديال، وكان أقرب للتأهل في البطولة الآسيوية الأخيرة بالبحرين، وهو ما يؤكد أن مجلس الإدارة الحالي قدم كل ما يملك من أجل رفع مستوى اللعبة والمشاركة بها في البطولات العالمية.

وأشار إلى أن الخلافات التي حدثت في الدورة الحالية لم تخرج عن النطاق المألوف الذي لا يفسد للود قضية بين جميع الأعضاء، وقال «هدفنا واحد وهو مشاركة المنتخب في كل البطولات وأن يكون منافسا ليس فقط في البطولة الآسيوية، بل في كل البطولات»، منوهاً إلى أن هدفه في الدورة الجديدة في حال نجاحه سيكون التركيز على عدة محاور الأول منها التركيز على منتخبات المراحل السنية الناشئين والأشبال وليس المنتخب الأول فقط، وكرة اليد هي الأقرب للوصول لمنصات التتويج من بين كل الألعاب الجماعية، وهو ما ندركه جميعا.

وأكد أن منتخبنا لا يقل عن فرق البحرين والسعودية وكلاهما تأهل للمونديال في النسخة المقبلة، ولا يوجد فارق بينهم سوى الإعداد ولو نجحنا في الإعداد بشكل جيد فمن المؤكد أننا سنكون في دائرة المنافسة وربما نكون على منصة التتويج في البطولات القارية.

وأضاف «سنركز في الدورة الجديدة على التسويق والدعم الخارجي للاتحاد بحيث لا يرتبط الدعم ببطولة معينة، وسنبحث عن راع يستمر مع الاتحاد لمدة 4 سنوات، كما أننا بحاجة إلى إقامة مسابقات لكرة اليد الشاطئية وتفعيلها بشكل مستمر، خاصة أن مثل هذه الرياضات سياحية بالدرجة الأولى ومن السهل تسويقها، ومثلما نجحت كرة القدم الشاطئية واستضافت بطولات عالمية وقارية من الممكن أن ننجح أيضا في كرة اليد خاصة أن شعبية الشاطئية كبيرة، وقد شاهدنا أن مجلس دبي الرياضي تبنى كرة القدم الشاطئية، نطمح أن يكون مجلس أبوظبي الرياضي وأيضا مجلس دبي شريكا معنا لأن اللعبة لها أهداف رياضية وسياحية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا