• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن «المجلس» شريك حقيقي

قرقاش: الحكومة تتفاعل مع توصيات «الوطني» لرفد التنمية الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

أبوظبي(وام) أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي سعي الحكومة الدائم للتفاعل والتجاوب مع جميع التوصيات، التي يقدمها أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وإيمانها بدور وعمل المجلس كشريك حقيقي وسلطة تشريعية لها الدور الرئيس في رفد مسيرة التنمية الشاملة في الإمارات.وأوضح معاليه أن حضور معالي الوزراء جلسات المجلس وتجاوبهم وتفاعلهم مع جميع الاستفسارات، والأسئلة التي يوجهها الأعضاء بكل شفافية ودقة يعكس صورة نموذجية للتعاون المثمر، والمميز بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والذي يعتبر تطبيقاً عملياً لتوجيهات القيادة الرشيدة في الإمارات من أجل توفير خدمات تعمل على إسعاد المواطنين.وأشاد معاليه بالجهود الكبيرة التي يقوم بها أعضاء المجلس والمساهمة الفعالة في تقديم الملاحظات البناءة، التي تسهم في سن القوانين، والتشريعات الناظمة للعمل الحكومي.وكانت «الجلسة الحادية عشرة للمجلس الوطني الاتحادي» قد شهدت حضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية.وأشار معاليه إلى أن تفاعل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مع الفيلم التسجيلي القصير، الذي تم عرضه خلال جلسة المجلس، وأظهر زيارات ميدانية قام بها فريق لجنة الشؤون الرياضية إلى بعض المنشآت الرياضية للقاء المعنيين، والمستفيدين منها من أجل الخروج بالعديد من الأفكار التطويرية للمنشآت الرياضية في الدولة، يبرز مدى تعاون وحرص الحكومة على إثراء خططها بالأفكار والمقترحات والتوصيات، التي يتقدم بها الأعضاء وتساعد في الوقت ذاته على إيجاد الحلول المناسبة والفعالة لتطوير العمل الحكومي والإسهام في تحقيق التطور المطلوب للمجتمع الإماراتي.وأكد معالي قرقاش أن الزيارات الميدانية التي يقوم بها أعضاء المجلس الوطني للوقوف على احتياجات المواطنين في جميع القطاعات وفي إمارات الدولة كافة تبرز الحرص الكبير من الأعضاء على تجسيد، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بالتعرف عن قرب على احتياجات المواطنين ومتطلباتهم من خلال الوجود معهم، وتفقد أحوالهم والبحث عن المقترحات والحلول التي تسهم في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن الثروة الأغلى والأثمن لدولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض