• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

«أخبار الساعة» : تحديات كبيرة أمام القمة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (وام) - أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن القمة العربية التي بدأت أعمالها في دولة الكويت أمس تنطوي على أهمية كبيرة ليس فقط لأنها الأولى التي تستضيفها الكويت منذ انضمامها إلى الجامعة العربية عام 1961 وإنما أيضا لأنها تأتي في ظل ظروف ومتغيرات عربية وإقليمية ودولية معقدة تفرز تحديات خطيرة ومصيرية تتطلب من العرب جميعاً التعاطي معها برؤية موحدة حتى لا تتفاقم آثارها وتداعياتها عليهم في المستقبل. وقالت النشرة التي يصدرها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية»، إن هناك العديد من الملفات التي تطرح نفسها على قمة الكويت في مقدمتها ملف الأزمة السورية التي تتعثر جهود حلها، خاصة بعد فشل مباحثات السلام لحل الأزمة في مؤتمر « جنيف 2»وتفاقم معاناة الشعب السوري في ظل تزايد أعداد النازحين في الداخل واللاجئين في دول الجوار، وأن مناقشة هذه الأزمة بأبعادها المختلفة السياسية والأمنية والعسكرية والبحث عن بدائل جديدة لحلها والعمل على تخفيف معاناة الشعب السوري مطلوبة بقوة حتى لا تتحول إلى أزمة تؤثر في استقرار المحيط العربي ككل.

وأشارت النشرة إلى معاناة العديد من الدول العربية لخطر الإرهاب والجماعات المتطرفة والمسلحة التي تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في هذه الدول وإشاعة الفوضى فيها، مشيرة إلى أن هذا الخطر قد يطال الجميع لذلك فإن القمة معنية بالعمل على اتخاذ موقف قوي وموحد لمواجهة الإرهاب والجماعات التي تمثله من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار في الدول العربية. وأوضحت أن قمة الكويت تأتي بينما يعاني المشهد السياسي العربي الكثير من بؤر التوتر والصراع سواء في العراق أو الأراضي الفلسطينية، أو الصومال أو السودان أو اليمن وغيرها، فضلا عن الخلافات التي برزت مؤخراً بين بعض الدول العربية ودولة قطر التي تطالب بالالتزام بثوابت العمل العربي من أجل الحفاظ على المصالح المشتركة وصيانة مقتضيات الأمن القومي العربي. وأكدت « أخبار الساعة « في ختام مقالها الافتتاحي أن القمة العربية في الكويت تنعقد في ظل ظروف استثنائية وتحديات غير مسبوقة ويمكن أن تمثل فرصة لحل الخلافات العربية ولتبني مواقف موحدة إزاء المخاطر التي تهدد الأمن والاستقرار والتنمية في الدول العربية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا