• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شكر الدول الداعمة لثورة يونيو ودعا «البعض» إلى مراجعة الموقف وتصحيح الخيارات

منصور يدعو العرب لمواجهة الإرهاب صفاً واحداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

الكويت (وكالات) - دعا الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور جميع الدول العربية إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة خطر الإرهاب، وقال في كلمة خلال مؤتمر القمة العربية أمس في الكويت، إن «خطر الإرهاب يهدد جميع دول المنطقة، والعمليات الإرهابية ستشد عزمنا لاجتثاث خطر الإرهاب من منطقتنا»، داعياً الى عقد اجتماع لوزراء العدل والداخلية العرب يخصص لتفعيل الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب قبل نهاية يونيو المقبل.

وقال منصور الذي سبق ان اعلنت بلاده جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية، في كلمته ان “خطر الإرهاب يتهدد أوطاننا جميعا ودون استثناء” واضاف”لقد سالت دماء أبناء لنا في عمليات إرهابية غادرة خلال الفتـرةِ الأخيرة من جماعات لم تراعِ حرمة الوطن ولا قدسية الدين”.

واوضح إن مصر لن تنسى من وقف إلى جانبها في ثورة 30 يونيو التي قامت من أجل تصحيح مسار ثورة 25 يناير ومنع اختطاف الوطن. وأبدى شكره لـ «الأشقاء العرب على الدعم الذي قدموه لمصر في هذه المرحلة الصعبة»، مبدياً أمل بلاده بأن «يبادر البعض إلى مراجعة موقفه ويصحح خياراته». وأكد أننا نوشك على الوفاء بتعهداتنا، ونقترب من إجراء انتخابات رئاسية.

وقال منصور إن الحل السياسي في سوريا لا يزال ممكناً، وأكد بذل الجهود لتقريب وجهات نظر المعارضة السورية بغية الدفع باتجاه الحل السياسي الذي هو المخرج الوحيد للمأساة التي تعيشها سوريا. ودعا إلى الحفاظ على وحدة سوريا أرضاً وشعباً. كما دعا إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية بين الدول العربية، وإعلاء المصالح الوطنية لكل دولة، مقترحاً على القمة اعتبار العقد المقبل عقد التخلص من الأمية في المنطقة العربية.

وطالب الرئيس المصري المؤقت بـإخضاع المنشآت النووية الإسرائيلية لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مطالباً في الوقت عينه بـإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل. وأدان العدوان الإسرائيلي على غزة، طالب جميع المنظمات بالعمل على رفع الحصار عن القطاع، مطالباً في هذا السياق المجتمع الدولي، بـوقف أي إجراءات إسرائيلية ضد المسجد الأقصى والمقدسات في القدس.

وتوجه منصور إلى المشاركين في القمة، وقال إن العرب يملكون عناصر قوة متعددة، داعياً إلى العمل سوياً على تعظيم قوتنا المشتركة. واعتبر أن الوقت آن لتفعيل منطقة التجارة الحرة العربية، واتخاذ إجراءات تعزز التعاون الاقتصادي، داعياً الإعلام العربي إلى المساهمة القوية في حمل راية التنوير حفاظا على ثوابت الأمة ومصالحها. وأكد أن العروبة ليست شعاراً خاوياً، بل هي مصدر قوة كبيرة لنا، في حال قدرنا ما توفره لنا من إمكانات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا