• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

البيان الختامي للقمة العربية الـ25

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

وام

تؤكد مشاريع القرارات التي تبنتها القمة العربية التي اختتمت الاربعاء في الكويت، على رفض يهودية دولة اسرائيل وتحميلها مسؤولية تعثر عملية السلام، وعلى دعوة مجلس الامن لتحمل مسؤولياته ازاء الازمة في سوريا.

ويؤكد مشروع القرار الخاص بسوريا على "الترحيب" في شغل الائتلاف الوطني السوري مقعد دمشق في الجامعة العربية ك"ممثل شرعي" للشعب السوري دون ذكر عبارة "وحيد"، على ان يتم استكمال الخطوات القانونية لتحقيق ذلك. مع العلم ان مقعد سوريا ظل شاغرا هذه السنة بعد ان شغلته المعارضة السورية في القمة العربية الماضية في الدوحة.

كما اكد القرار الخاص بسوريا على دعوة الائتلاف للمشاركة "كحالة استثنائية" في الاجتماعات الوزارية العربية المقبلة دون ان يترتب على ذلك اي تاثير على الدولة المضيفة.

في ما يلي ابرز النقاط في القرار الخاص بالقضية الفلسطينية:

- التأكيد مجددا على ان السلام العادل والشامل هو الخيار الاستراتيجي وان عملية السلام، عملية شاملة لا يمكن تجزئتها، والتأكيد على أن السلام العادل والشامل في المنطقة لا يتحقق إلا من خلال الانسحاب الاسرائيلي الكامل من الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان، وحتى الخط الرابع من حزيران 1967، وكذلك الاراضي التي لا زالت محتلة في الجنوب اللبناني والتوصل الى حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين استنادا الى مبادرة السلام العربية، ووفقا لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم (194). - رفض كافة اشكال التوطين واقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لما جاء في المبادرة العربية التي اقرت في قمة بيروت (2002)، واعادت التأكيد عليها القمم العربية المتعاقبة ووفقا لقرارات الشرعية الدولية ومرجعيتها ذات الصلة.

- الرفض المطلق والقاطع للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية ورفض جميع الضغوطات التي تمارس على القيادة الفلسطينية في هذا الشأن. - حمل مشروع القرار اسرائيل المسؤولية الكاملة لتعثر عملية السلام والتأكيد على ان استئناف المفاوضات جاء نتيجة لتجاوب الدول دائمة العضوية في مجلس الامن مع التحرك العربي المطالب بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وتغيير المنهجية الدولية المتبعة في معالجة القضية الفلسطينية وادارة عملية السلام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا