• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استعراض جهود تطوير مواصفات الطرق والتجارب الدولية حول السلامة المرورية

مرور أبوظبي تبحث التعاون مع داخلية سكسونيا الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أشاد ماركوس أولبيج، وزير الداخلية في ولاية سكسونيا الألمانية، الذي يزور الدولة حالياً بما وصلت إليه مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي من تطور في مجال الأنظمة المرورية الذكية، وتطبيق خطة شاملة للسلامة المرورية أسهمت في تحقيق نتائج إيجابية بخفض الحوادث المرورية، وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة، وثمن التطور الكبير الذي لمسه خلال زيارته الحالية للمديرية مقارنة بزيارته السابقة قبل عامين، مؤكداً وجود تطابق في الرؤى وإمكانية استفادة الطرفين من الخبرات المشتركة.

جاء ذلك لدى زيارة ماركوس أولبيج لمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، حيث التقى العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير المديرية ومديري الإدارات وعدداً من الضباط بالمديرية. ورحب الحارثي بالوزير الزائر والوفد المرافق له، مؤكداً حرص المديرية على تعميق التعاون مع وزارة الداخلية السكسونية، وتبادل الخبرات والتجارب والتطبيقات في المجالات المرورية كافة.

وبحث الحارثي مع الوزير الضيف تعزيز التعاون التدريبي في المجالات المرورية لتأهيل الكوادر البشرية في مجالات تحقيق الحوادث المرورية الجسيمة، والضبط المروري والرقابة على الطرق الخارجية والرقابة الآلية، بالإضافة إلى تفعيل الزيارات المتبادلة مع الداخلية السكسونية للاستفادة من خبراتهم في تعزيز أنظمتنا المرورية، بما يعزز ترسيخ استراتيجية السلامة المرورية وتحسين مستويات السلامة على الطرق.

وأطلع الحارثي الوزير الضيف على الجهود المبذولة خلال الخمس سنوات الماضية، والتي أدت إلى تحسن مؤشرات وفيات الحوادث المرورية وقدم له شرحاً مفصلاً حول المحاور الستة للاستراتيجية (الهندسة- التوعية والتعليم- الضبط المروري- الصحة- التقييم- الشراكة المجتمعية) ودور الشراكة المجتمعية في تعزيز التواصل مع مختلف أطياف المجتمع للمساهمة بدور إيجابي في مجال السلامة المرورية. كما أطلعه على الجهود المبذولة مع الشركاء لتطوير مواصفات الطرق ومواكبة الأنظمة المرورية الحديثة، بالاستفادة من التجارب والممارسات الدولية في مجال السلامة المرورية، بما يسهم في تحقيق الرؤية الصفرية لوفيات الحوادث المرورية 2030 حفاظاً على الثروة البشرية، التي تعتبر عماد هذا الوطن.

عقب ذلك قام الوزير الضيف والوفد المرافق بجولة في مديرية المرور والدوريات، تعرف خلالها على الخدمات المقدمة في مركز خدمات العملاء وفقاً لأفضل الممارسات ومعايير الجودة، كما تعرف خلال جولته بالمديرية على دورية المرور الذكية المزودة بأحدث الأنظمة التقنية التي تمكّنها من متابعة المركبات المطلوبة، ورصد المخالفين أثناء ارتكابهم المخالفات من خلال التصوير ليلاً ونهاراً، وتبادل المعلومات، وإرسالها مباشرة إلى غرفة العمليات المركزية، وفي ختام اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية.

يذكر أن نحو 18 من الضباط وضباط الصف بالمديرية كانوا قد تلقوا أخيراً دورة تدريبية حول إعداد تقارير الحوادث المرورية ورصد المخالفين ومراقبة الطرق بالرادار، وتخطيط الحوادث المرورية في ولاية سكسونيا الألمانية، ضمن التعاون التدريبي بين وزارة الداخلية السكسونية ومديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بما يسهم في تطوير القدرات البشرية من خلال الاطلاع والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض