• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن مهدي علي أعاد له الثقة بعد موسم سيئ

باوزير: اختياري للمنتخب يضعني أمام تحد خاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

جاء اختيار خالد باوزير لاعب الوحدة للمرة الثانية على التوالي لقائمة المنتخب الوطني، لمعسكر إسبانيا استعداداً لاستهلال الدور الحاسم من تصفيات مونديال روسيا 2018، مفاجأة سعيدة لمن يعرفون قدرات اللاعب الشاب (21 سنة)، والذي لم يجد الفرصة الكاملة مع فريقه خلال الموسم الماضي، لكن عين مهدي علي الدقيقة اختارته في التجمع الماضي ومنحه فرصة المشاركة في دولية كأس ملك تايلند بالمباراتين، حيث دفع به أمام الأردن لـ40 دقيقة بينما أشركه في مباراة سوريا كاملة.

ويؤكد اختيار مهدي علي للاعب للمرة الثانية القدرات التي يتمتع بها باوزير الذي يجيد صناعة اللعب، لكنه لم يجد فرصة كبيرة مع أصحاب السعادة في الموسم المنتهي، حيث لم يشارك سوى 188 دقيقة فقط في دوري الخليج العربي جاءت متوزعة بين 8 مباريات كان يتم الدفع به فيها دائماً من دكة البدلاء ولدقائق محدودة.

ويؤكد باوزير عن بقائه بالقائمة التي سيكون عليها مهمة الدفاع عن ألوان الأبيض في المرحلة المقبلة من الدور الحاسم من تصفيات المونديال والتي يدشنها المنتخب بمواجهة نظيره الياباني على ملعب الأخير في الأول من سبتمبر، أنه فخور جداً بأن يتم استدعاؤه للمنتخب وأن يكون ضمن صفوفه في الفترة المقبلة معتبراً أن هذا الاختيار قلادة شرف له وتضعه أمام تحد شخصي لتأكيد أن الثقة التي وضعها فيه مهدي علي محلها، وللحفاظ على الوجود في صفوف الأبيض الذي يعد الدفاع عن ألوانه شرفاً لأي لاعب.

وقال باوزير: الكثير من الناس استغرب اختياري للمنتخب خاصة أن مشاركتي مع الوحدة في الموسم الماضي جاءت محدودة، حيث كان الغالب أما أن أكون على مقاعد البدلاء أو في المدرجات، وموسمي كان سيئاً، واختياري للمنتخب من أهم المحطات في مسيرتي القصيرة بالملاعب وسأحرص على أن تكون نقطة تحول كبيرة نحو الأفضل والظهور الدائم في المباريات سواء مع المنتخب أو النادي، وأن أكون أهلا لهذه الثقة.

ويضيف: طموحي أن أثبت نفسي في المنتخب وأن يكون هذا الاختيار بداية حقيقية لي خاصة أنني لم أبدأ بالطريقة الصحيحة مع النادي، ولم تكن هناك فرصة كبيرة للمشاركة في المباريات والأهم أن أسخر كل ما أملك لمصلحة المنتخب في الفترة المقبلة، وهذا تحد شخصي لي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا