• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

«المصالحة التجارية» تتوصل لحل ودي لنزاع حول 182 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- توصلت لجنة التوفيق والمصالحة التجارية بدائرة قضاء في أبوظبي إلى اتفاقية صلح في نزاع مالي بين شركتين محليتين حول مبلغ 182 مليون درهم، حيث وافق الطرفان على حل القضية ودياً؛ استجابة لجهود رئيس وأعضاء اللجنة بمحكمة أبوظبي التجارية.

وأشارت إدارة التوفيق والمصالحة إلى ما يوفره حل النزاعات التجارية من خلال اللجنة من الوقت والجهد والمال، الذي يتم إنفاقه عادة في المحاكم، فيما تساهم الحلول البديلة في تعزيز الثقة بين أطراف القضية، بما يحقق الهدف الرئيس الذي أنشئ من أجله قطاع الحلول البديلة في تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وتحقيق الثقة بين أفراد المجتمع.

وحول تفاصيل القضية، أوضحت إدارة التوفيق والمصالحة أن النزاع حدث إثر تعثر أحد الطرفين في سداد التزام مالي بـ 182 مليون درهم تجاه الطرف الثاني، وبتحويل القضية إلى لجنة المصالحة استطاع الطرفان بمساعدة رئيس وأعضاء لجنة المصالحة التجارية التوصل إلى اتفاقية لسداد المبلغ المطلوب على دفعات شهرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا