• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التعويض والديّة لأسرة غواص توفي أثناء مهمة بسبب خطأ زميله

«نقض أبوظبي»: الأصل استحقاق الزوجة والأبناء القُصر للتعويض المادي عن وفاة المعيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت محكمة النقض في أبوظبي أن الحكم بالتعويض المادي للأبوبن عن وفاة ابن لهما في حادث، يستوجب إثبات الضرر المادي الواقع عليهما نتيجة وفاته، وتقديم ما يثبت أن المتوفى هو معيلهما الوحيد، وأن مصدر رزقهما الوحيد انقطع بوفاته.

وأوضحت المحكمة أن إعالة الوالدين ليست مفترضة في الأصل وعلى المدعين اثباتها، وذلك خلاف الزوجة والأبناء القصر، حيث إن الأصل هو إعالة الزوج لهم حال حياته، وعلى من يدعي خلاف ذلك إثبات ادعائه.

جاء ذلك في حيثيات حكم النقض القاضي بالنقض الجزئي لحكم محكمة الاستئناف القاضي بإلزام شركة خدمات بحرية، وشركة تأمين بتعويض أسرة غواص عن وفاة مورثهم، بسبب خطأ عامل آخر، مما أدى إلى إصابته خلال أداء عمله في قاع البحر وأودى بحياته.

وتعود تفاصيل القضية إلى تسبب عامل رافعة نتيجة إهماله وعدم احترازه أثناء أدائه لعمله بإصابة غواص كان يقوم بعملية غوص في قاع البحر مما أودى بحياته، وأدانت محكمة الجنح عامل الرافعة بتهمة التسبب بالخطأ بوفاة المجني عليه، وحكمت عليه بغرامة ألفي درهم، إضافة إلى تأدية 200 ألف درهم دية المتوفي، ولم يستأنف أي من النيابة أو المتهم الحكم وأصبح نهائياً.

وبناء على الحكم الجزائي تقدمت أسرة العامل المتوفى بقضية أمام المحكمة المدنية طالبت فيها بإلزام العامل المدان والشركة التي يعمل بها، بأداء 400 ألف درهم تعويضاً مادياً وأدبياً عن الأضرار التي أصابتهم نتيجة وفاة مورثهم، حيث إن الظروف الأليمة التي أحاطت بالحادث سببت لهم لوعة وأسى، إضافة إلى أن المتوفى هو المعيل الوحيد للأسرة المكونة من زوجة وولدين قاصرين وأبوين مسنين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض