• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من ظواهرها هذا العام.. قتل وسياسة وإرهاب وتحرش

مسلسلات رمضان.. اختراق لـ«التابوهات» وخروج من قفص التكرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي) &ndash سعيد ياسين (القاهرة)

بعد مضي أسبوعين بدأت الصورة الدرامية تتضح بشكل أكبر في «الماراثون الرمضاني» لهذا العام، واتفق عدد كبير من النقاد وصناع الدراما والجمهور أيضاً على أن غالبية الظواهر التي استندت إليها أحداث المسلسلات تركز مضمونها منذ عرض أولى حلقاتها على ظواهر الإرهاب والسياسة والأمراض النفسية، وكانت أحداثها أقرب إلى الواقع الذي نعيشه بشكل كبير.

ووسط الزخم الدرامي الكبير في السباق الرمضاني استطاع الناس اختيار الأعمال التي تتماشى مع اهتماماتهم عبر الشاشة الفضية، خصوصاً بعد الكشف عن أحداث بعض الأعمال واتجاهاتها من ناحية المضمون مبكراً، والتي أغلبها تسير في نطاق الاهتمام بالقضايا السياسية والاجتماعية وتسليط الضوء على الإرهاب وجرائم القتل، مثل مسلسلات «خيانة وطن» و«ساق البامبو» و«غمز البارود» و«سيلفي» و«الخروج» و«الخانكة» و«سقوط حر» و«أزمة نسب» و«الميزان».

اختراق «التابوهات»

وبعد التشتت والتخبط الذي عانى منه المشاهد في بداية الموسم الدرامي الرمضاني، وحيرته في اختيار العمل المناسب له لمتابعته في رمضان، جاءت عوامل جعلت المشاهد أكثر تحفزاً لاختيار مسلسل ما، من أبرزها الابتعاد عن عوامل التشويق والألغاز الدرامية والدخول في صلب المضمون بشكل مباشر، إلى جانب مواقع التوصل الاجتماعي أبرزها «تويتر» التي كان لها الدور الأكبر في توجيه الناس نحو الأعمال الأكثر إيجابية وفعالية من غيرها، من خلال تعليقات على العديد من الأعمال الدرامية التي حققت صدى كبيراً منذ أول أسبوع من عرضها. هذا ما أكده الناقد والكاتب الإماراتي أحمد العرشي وقال: شهدت دراما رمضان جرأة في بعض الأعمال الفنية التي اخترقت «التابوهات» وخرجت من نطاق المحلية إلى العربية، وحققت انتشاراً أوسع في كافة أنحاء الوطن العربي، إلى جانب التطور الملحوظ في تحويل الروايات إلى أعمال درامية، مثل مسلسل «خيانة وطن» الذي تصدر أعلى نسب مشاهدة بين المسلسلات الخليجية والعربية الأخرى، نظراً لأنه خرج من بوتقة التكرار في المضمون والأحداث، وناقش قضية سياسية وطنية تهم العالم العربي بأكمله، وهي قضية الإخوان المسلمين والتنظيم السري في الإمارات، والكشف عن خباياهم وأسرارهم من خلال شخصيات العمل التي تم اقتباسها من رواية الدكتور حمد الحمادي، فهنيئاً لجميع أبطال هذا العمل، الذي وضع الدراما الإماراتية ضمن خريطة الدراما الأفضل في رمضان 2016.

حقوق البدون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا