• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإشادة بجهود الشيخة فاطمة في دعم أمهات المعاقين

شمسة بنت حمدان تكرم أمهات المعاقين بمناسبة يوم الأم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (وام) ـ كرمت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية الرئيس الفخري لمركز أبوظبي للتوحد، أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة بمناسبة يوم الأم.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمه قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أمس، تحت عنوان «نبع العطاء» على مسرح مدرسة «جلينلج» في المنطقة الغربية، بحضور مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة وعدد من أمهات المعاقين المكرمات. بدأ الحفل بالسلام الوطني تلته آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقت مريم سيف القبيسي كلمة رحبت فيها بسمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وتقدمت لها بالشكر الجزيل على رعايتها للحفل الذي يتم فيه تكريم أمهات المعاقين المتميزات على مستوى إمارة أبوظبي للمرة الأولى. وقالت القبيسي «إن الأم جديرة بالشكر والثناء، وهي أهل للتكريم فقد كرمها الله من فوق سبع سماوات ووصانا بها لأنها حملتنا وهنا على وهن ثم وضعتنا وأرضعتنا وسهرت على تربيتنا حتى رأتنا كبارا نشق طريقنا في الحياة قبل أن تأوي هي إلى شيخوختها راضية مطمئنة فخورة بما حققت، فهل كثير عليها بعد هذا كله أن تكون أحق الناس بحسن صحبتنا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم».

وأضافت «لقد وهب المولى عز وجل أمهاتنا جلدا وصبرا تنوء به الجبال الراسخات كي يستطعن أن يقمن بهذا الدور في الحياة، هذا ونحن أناس طبيعيون أسوياء فكيف بمن ربت معاقا، وعانت أشد المعاناة في تربيته وتحملت الكثير كي لا تشعره بأنه أقل من غيره، وجعلت منه مواطنا صالحا يقهر إعاقته ويتحدى مصاعبه ويقدم لوطنه ما يفوق في كثير من الأحيان ما يقدمه الأسوياء لأوطانهم.

وقالت القبيسي: “نقف جميعا إعزازا وتقديرا لأمهات المعاقين اللواتي بذلن جهدا مضاعفا ليقدمن لنا نماذج مشرفة من الأبناء الذين قهروا إعاقاتهم وتحدوا الصعوبات فغدوا رموزا مضيئة يفخر بها الجميع”.

وثمنت حرص ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الداعم الأول والرئيسي لكل الأمهات، خاصة أمهات المعاقين، وكانت النموذج والقدوة التي استمد منها الجميع العزيمة والإصرار على قهر المستحيل وتحدي الإعاقة وبناء المواطن المعاق الصالح.

وتوجهت القبيسي بالشكر إلى سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان على رعايتها وحضورها للاحتفال، وذلك في إطار اهتمام سموها بهذه الفئة وحرصها على تقديم كل ما من شأنه مساعدة أسرهم وأمهاتهم على تنشئتهم التنشئة السليمة. بعد ذلك تم عرض فيلم قصير بعنوان «عن أم المعاق» يظهر ما تبذله هذه الأم من جهد وما تعانيه من مشقة، في تربية ابنها المعاق دون أن تشعر بهذه المعاناة أو تعبر عنها.

ثم أدت طالبات مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، فقرة غنائية، أعقبتها فقرة شعرية بمناسبة يوم الأم للشاعرة ريانة العود، تلتها فقرة مهداة إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان. وكرمت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان، أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة المتميزات، وعددهن 16 أماً هن: نورة محمد فرح الهاملي، وطفلة غريب المنصوري، وناجعة علي حمد المري، ونادية جابر الحوسني، وأماني علي عبدالله، وشمسة سعيد عبدالله، وزعفرانة أحمد خميس، وفاطمة علي المطلعي، وسلمى خلفان المنصوري، وغريسة كمال حاجي الحمادي، ومضحية عيسى المنصوري، وسلطانة صالح محمد المنصوري، ومريم أحمد عبدالرحمن، ونجاة عمر عبدالرب، وراوية حبيب الدرعي، وسمية الكعبي. كما كرمت سموها الجهات الراعية للحفل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض