• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بهدف تعزيز التعاون والتنسيق

تفاهم بين «الطوارئ والأزمات» و «الصحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- وقعت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في مقرها بأبوظبي، أمس، مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات والبيانات والاستفادة القصوى للموارد والخبرات المتاحة لدى الطرفين، خاصةً فيما يتعلق بالتدريب التخصصي والتمارين على إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وتبادل المعلومات، وذلك ضمن أهدافها الاستراتيجية في التنسيق على كافة المستويات المحلية والاتحادية وتفعيل الشراكات البناءة.

وقع مذكرة التفاهم من الهيئة، شهوان سرور الظاهري نائب المدير العام، ومن جانب الوزارة الدكتور عبدالكريم عبدالله الزرعوني مدير مركز عميات الطوارئ والأزمات والكوارث.

وتهدف المذكرة لزيادة فوائد تبادل الخبرات والمعلومات والبيانات والموارد المتاحة لدى الطرفين إلى أقصى حد ممكن، وإلى مزيد من التعاون في تزويد الأنظمة المستخدمة لهذا الغرض بالبيانات والموارد المتاحة وتحديثها دورياً خاصةً فيما يتعلق بأنظمة المعلومات الخاصة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث من خلال مركز العمليات التابع لوزارة الصحة وذلك لكي يتم استخدامها كأداة فعالة للتخطيط والاستعداد والاستجابة لإدارة الطوارئ، فضلاً عن تعزيز التنسيق المشترك في سبيل توفير وتمرير المعلومات والموارد المتاحة لدى الطرفين بغرض استخدامها في عملية اتخاذ القرار في حالة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وقال شهوان سرور الظاهري نائب مدير عام الهيئة: إن توقيع هذه المذكرة يساهم في تحقيق أهداف الهيئة ويأتي ضمن استراتيجيتها في التنسيق على كافة المستويات المحلية والاتحادية والسعي إلى تذليل العقبات في هذا الإطار ومن هذا المنطلق تلتزم بتذليل كافة الصعوبات والعوائق لتسهيل عملية التنسيق والتعاون المشترك بما يخدم الأهداف المشتركة في إطار إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وأشار إلى أن الهيئة تحرص على الدوام على توفير التدريب وتطوير الكوادر البشرية المواطنة كهدف استراتيجي يعكس رؤية القيادة الرشيدة في تأهيل الأفراد المتخصصين القادرين على إدارة الأحداث الطارئة، مؤكداً أهمية هذه المذكرة من أجل تعزيز مجالات التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة.

وأشاد الدكتور عبدالكريم عبدالله الزرعوني مدير مركز عميات الطوارئ والأزمات والكوارث في وزارة الصحة بمذكرة التفاهم مع الهيئة كمظلة تنسيقية اتحادية في مجال إدارة الطوارئ والأزمات، مشيراً إلى ريادة الهيئة أيضاً في مجال التدريب التخصصي لحالات الطوارئ والكوارث، لافتاً إلى أهمية تظافر الجهود والاستفادة من الخبرات الوطنية وبناء الشراكات التي تصب في الصالح العام.

وتنص المذكرة على تسهيل تبادل المعلومات، والاستراتيجيات، والأهداف، وخطط العمل والمبادرات الخاصة بإطار هذه الاتفاقية، وعلى أن يتم إعداد وثيقة مرجعية بكافة الأهداف والشروط والمسؤوليات وإعداد وتنظيم وتنفيذ الأنشطة والفعاليات المتعلقة بالأزمات والكوارث، وتقديم الدراسات والاستشارات التي تطلبها وزارة الصحة من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات في هذا الشأن.

كما تنص مذكرة التفاهم على قيام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالعمل على تطوير قدرات ومهارات الكوادر العاملة في وزارة الصحة في مجال إدارة الأزمات والطوارئ والكوارث بالدولة، وذلك من خلال إطار تعاوني يتم فيه وضع وتنفيذ خطة عمل مشتركة بتأهيل وتدريب منتسبي الوزارة، يتم خلاله تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث لموظفي وزارة الصحة، على أن يتم تصميم الدورات التدريبية التخصصية في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الملائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تحتاجها وزارة الصحة.

حضر توقيع الاتفاقية عدد من مديري إدارات الهيئة، والدكتورة نجلاء إبراهيم آل علي منسق مركز عمليات الطوارئ بوزارة الصحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض