• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كشف حقيقة الكواكب المختفية

«فلا أقسم بالخنس».. قسم إلهي معجز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

أحمد مراد (القاهرة)

جاء العديد من الآيات القرآنية بصيغة القسم الإلهي، ويحمل كل قسم تأكيدا لحقيقة معينة أو لأهمية المقسم به، ومن بين هذه الآيات قول الله تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِي الْكُنَّسِ )، «سورة التكوير: الآيات 15 - 16»، وفي هذه الآية الكريمة أقسم الله عز وجل بالكواكب المختفية عن العيون، وهي التي أطلق عليها علماء الفلك في العصر الحديث اسم «المذنبات»، بينما القرآن الكريم سماها قبل 1400 سنة بـ «الخنس»، وهذا الوصف القرآني هو الأقرب لهذه الكواكب، والأصدق والأكثر دقة من مسمى «المذنبات».

ويتضح وجه الإعجاز في الآيتين أن المذنبات - الخنس - من المجموعة الشمسية، وتتميز بأن مساراتها حول الشمس مستطيلة، ويمتد بعضها عبر الفضاء إلى ما بعد مسار كوكب «نبتون»، وهي تستغرق عشرات السنين لتكمل الدورة الواحدة، حيث يخرج بها المسار بعيداً عن الشمس، فتختفي عن الأنظار كأنما هي «تخنس» عشرات السنين قبل أن تعود من جديد مقتربة من الشمس، ودائماً ما يكون لهذه المذنبات ذيول تتحرك عبر السماء، كأنما تكنسها، وهو ما عبر عنه القرآن الكريم: (الْجَوَارِي الْكُنَّس ).

وكان المفسرون قديماً يقولون: إن الخنس هي النجوم تظهر بالليل وتختفي بالنهار، ولكن «خنس» في اللغة العربية معناها اختبأ واختفى، وإذا وصف القرآن الكريم نجماً بأنه خانس لا يمكن أن يظهر ويختفي، حيث لا بد أن يكون مختفياً اختفاءً كاملاً.

وتمثل الثقوب السوداء مرحلة الشيخوخة في حياة نجوم عملاقة أكبر كتلة من الشمس بأكثر من خمس مرات وتتميز بكثافة كبيرة وجاذبية بالغة الشدة، بحيث لا يفلت من أسرها شيء حتى الضوء نفسه الذي يبلغ سرعته نحو 300 ألف كمثانية ومن هنا كانت تسميتها التي تعكس وجود مناطق كالثقوب في صفحة السماء اختفى فيها كل شيء فبدت فجوات‏،‏ وهذه النجوم العملاقة المختفية أو المتوارية تكنس في طريقها كل شيء يقاربها حتى النجوم ولذا سميت بالمكانس العملاقة، وقد دلت عليها الحسابات النظرية التي قام بها العديد من علماء الغرب مثل ‏كارل شفارز تشايلد العام ‏1916‏ .‏

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا