• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

معجزة تنموية وخدمية شاملة

الإمارات تعيد تأهيل وبناء مرافق سقطرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

محيي الدين عبد الغني (سقطرى)

ثمن محافظ سقطرى العميد عبد الله سالم عيسى، مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة الأخوية، قيادة وحكومة وشعباً، على وقوفها مع أبناء الشعب اليمني، والتخفيف من معاناتهم جراء الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي الانقلابية والمخلوع علي عبد الله صالح على المدن اليمنية، وما سببته من أوضاع إنسانية مزرية. وأشاد العميد عيسى بالدور الإغاثي والإنساني الكبير الذي لعبته دولة الإمارات في جزيرة سقطرى، ممثلة بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية في مجالات الإغاثة والتعليم والصحة والإعمار، لاسيما أن محافظة سقطرى تعرضت لإعصاري تشابلا وميغ المدمرين في شهر نوفمبر الماضي اللذين خلفا أضراراً بشرية ومادية كبيرة في المحافظة.

وتابع محافظ سقطرى العميد عبد الله عيسى، أن السلطة المحلية بالمحافظة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية قد وقعتا اتفاقية توأمة لتأهيل وإعادة الإعمار في عدد من المرافق والمنشآت الحكومية في مجالات التعليم والصحة وصيد الأسماك وإعمار ما دمره إعصارا تشابلا وميغ في المحافظة من خلال بناء الشقق السكنية للمنازل المتضررة جراء التدمير الذي أصابها بعد الإعصارين.

وتطرق العميد عيسى إلى أعمال الترميم والتأهيل لمستشفى خليفة بعاصمة المحافظة الذي سيكون إنجازه مهماً في التخفيف من معاناة سكان المحافظة التي يبلغ تعداد سكانها 135 ألف نسمة، والشروع في ترميم وتأهيل مطار المدينة الذي ستتولى الإمارات العربية المتحدة مشكورة تأهيله وترميمه حتى يستطيع استقبال رحلات الطيران الوافدة للمدينة، كما أن هناك مشروع اللسان البحري السمكي الذي سيعود نفعه على المحافظة والصيادين فيها، والذي كذلك تتولى الإمارات الشقيقة تنفيذ مشروعه، وأراه من أهم المشاريع في المجال السمكي الذي انتظرتها جزيرة سقطرى وسكانها منذ سنوات.

وقال الناشط الحقوقي والإعلامي عبد الكريم قبلان، إن مشاريع الإمارات سباقة، وفي هذه الأثناء نجدها بذلت مجهوداً رائعاً وكبيراً في المحافظة، ومن أهمها إعادة الأمل في وجود السقطريين من إعمار المساكن لذوي الاحتياج، وفي مقدمتهم الذين كانوا ضحايا إعصاري تشابالا وميج في مناطق مختلفة ومتفرقة من جزر سقطرى.

واستعرض قبلان أبرز تلك المشاريع التي تقوم بها الإمارات العربية المتحدة في سقطرى، ومن أهمها في الحقيقة مستشفى الشيخ خليفة بن زايد في العاصمة (حديبوه) ومديرية (قلنسية) غرب سقطرى، وتسوير سور وإنارة مطار سقطرى الدولي، وتأهيل وتوسعة ميناء (حولاف) شرق العاصمة، ودعم وتزويد كلية المجتمع في سقطرى بكمبيوترات، بالإضافة إلى الطيران الإغاثي، ولم تقف الإمارات بمنأى عن معاناة السقطريين جراء الإعصار أيام محنة إعصاري تشابالا وميج، وأرسلت طائراتها المحملة بمواد إغاثية شاملة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا