• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تباين في أراء طلبة رأس الخيمة بشأن امتحان «العربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - أدى طلبة الصف الثاني عشر في مدارس رأس الخيمة، أمس، امتحان مادة اللغة العربية للقسمين الأدبي والعلمي، والذي جاء في 6 ورقات امتحانية تضمنت مجموعة متنوعة من أسئلة المنهج وعدد من الأسئلة التي انتابها نوع من الغموض وذلك بحسب ما أشار إليه الطلبة.

وتباينت آراء طلبة رأس الخيمة من القسمين حول الامتحان، حيث أثارت الأسئلة المتعلقة بالبلاغة والنحو والمعارف استياء البعض ممن وصفها بالغموض والصعبة.

وأشارت الطالبة سعاد يوسف بمدرسة جلفار للتعليم الثانوي (القسم الأدبي)، إلى أن اختبار مادة اللغة العربية كان جيدا حيث تضمنت الورقة الامتحانية مجموعة من الأسئلة التي تطلبت التركيز من قبل الطلبة، ولم يكن هناك نوع من الصعوبة ماعدا الغموض سؤال واحد. وذكرت أن الوقت المخصصة للإجابة كان كافيا ومناسبا، مؤكدة أنها تمكنها من الانتهاء والإجابة على الورقة الامتحانية بكل أريحية.

وعلى خلاف الرأي السابق، تقول موزة المزروعي الطالبة بالقسم الأدبي في مدرسة النجاح للتعليم الأساسي والثانوي، إن مادة اللغة العربية تضمنت بعض الأسئلة السهلة المباشرة والكثير من الأسئلة الصعبة غير الواضحة وهي المتعلقة بالبلاغة والنحو والمعارف، مشيرة إلى أن هذا الرأي أجمع عليه عدد من الطالبات، اللاتي تخوفن الحصول على دراجات غير مرضية في اللغة العربية. واتفقت شيخة المزروعي الطالبة بالقسم العلمي في مدرسة النجاح، مع رأي زميلتها موزة، مشيرة إلى أن الطلبة يطمحون إلى أن تكون أسئلة امتحانات الفصل الدراسي الثاني في متناول الجميع، من داخل المنهج الذي تم التدريب عليه خلال التقويم الدراسي، مشيرة إلى أن طلبة الصف الثاني عشر حريصون على تحقيق الدراجات العالية المرضية، ولكن مع وجود الأسئلة غير واضحة وغير مباشرة يحدث نوع من الإحباط يخفض توقعاتهم في الحصول على العلامات المرضية. وأكدت أن الصعوبة في امتحان اللغة العربية تكمن في أسئلة البلاغة والنحو. من جهتها، قالت مديرة مدرسة جلفار مريم السعدي، إن اختبار مادة اللغة العربية شهد ارتياحا من قبل الطلبة في القسمين الأدبي والعلمي، مع وجود فئة قليلة من الطلبة ممن استعصى عليهم حل بعض الأسئلة. وأشارت شمسة راشد مدرسة اللغة العربية، بمدرسة النجاح للتعليم الأساسي والثانوي إلى صعوبة بعض الأسئلة التي تضمنتها الورقة الامتحانية لمادة اللغة العربية، خاصة فيما يتعلق بأسئلة المعارف والبلاغة، حيث كانت غير مباشرة، الأمر الذي أثار قلق الطالبات في عدد من لجان الامتحانات حول كيفية الإجابة عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض