• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لجان المتابعة في «أبوظبي للتعليم» لم ترصد أي صعوبات في الأسئلة

طلبة الثاني عشر: سهولة «العربية» تداوي آلام الفيزياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أكد طلبة الصف الثاني عشر بالقسمين العلمي والأدبي، أن ورقة اللغة العربية في امتحانات أمس، جاءت سلسة وخالية من الغموض، وتضمنت أسئلة في مستويات جميع الطلبة، ولم ترصد لجان المتابعة في مجلس أبوظبي للتعليم أي صعوبة بشأن الأسئلة.

وتابعت «الاتحاد» عملية سير الامتحانات في عدد من مدارس مكتب أبوظبي الإقليمي، وقال الطالب حمد سيف النعيمي: إن امتحان اللغة العربية خفف من حالة الألم التي شعر بها بعض طلبة القسم العلمي جراء صعوبة امتحاني الفيزياء والكيمياء، وأشار الطالب سعد أحمد زايد إلى أن الأسئلة توزعت على 6 ورقات، وتضمنت أسئلة اختيارية، ما يتيح للطالب المفاضلة فيما بينها، واختيار ما يناسبه منها.

وأكدت نوف المنهالي أن الامتحان تضمن قطعتين للقراءة، إحداهما عبارة عن قصيدة بعنوان «الطريق إلى رأس التل»، والثانية عبارة عن قصة، بعنوان «الحاكم والملك» وهما جيدتان من حيث المستوى وقدرة الطلبة على حل الأسئلة المرتبطة بكل منهما.

وأوضحت عائشة سالم الزعابي أن أسئلة النحو جاءت بسيطة، وخالية من الغموض وتضمنت جزئيات تم دراستها في المقرر للفصل الثاني، ولفتت ريم حسن الشمري إلى أن الأسئلة تضمنت أيضاً اختيارات في موضوع التعبير، حيث طلب الكتابة في أحد الموضوعين، وهما كتابة سيرة ذاتية لأحداث مؤثرة في حياة الطالب، والموضوع الثاني بعنوان «راشد في رحلة بحرية»، وهما بصورة عامة حازا اهتمام الطلبة، وتم تعامل معهما بإيجابية.

ويواصل طلبة الثاني عشر الامتحانات اليوم في مادة الجيولوجيا للعلمي، ومادة الاقتصاد للأدبي، وتختتم الامتحانات غداً الخميس بأداء مادة اللغة الإنجليزية للقسمين العلمي والأدبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض