• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بحث التعاون بين «زايد الإنسانية» و «الإمارات لحقوق الإنسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

دبي (الاتحاد)- استقبل أحمد بن شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية في مقر المؤسسة بإمارة أبوظبي، محمد حسين الحمادي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان والوفد المرافق له.

ضم وفد الجمعية، خالد الحوسني أمين السر العام، وجميلة الهاملي، وجاسم الشحي، وعائشة مال الله الحمادي، أعضاء مجلس الإدارة. وتأتي هذه الزيارة ضمن الخطة الاستراتيجية التي تتبناها الجمعية؛ للتواصل مع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني ذات الصلة من أجل تعزيز التعاون المشترك واكتساب وتبادل الخبرات، التي تعود بالنفع على جميع فئات المجتمع.

وبحث الطرفان خلال اللقاء سبل تطوير التعاون بين الجانبين بما ينعكس على تطوير العمل الخيري والإنساني والحقوقي في المجتمع.

وأكد الجانبان أهمية اللقاءات بين مختلف المؤسسات والجمعيات الخيرية والإنسانية، التي تقوم على الارتقاء بالعمل الخيري والإنساني والحقوقي في مختلف المجالات.

وفي جولة تفقدية لأقسام المؤسسة، استمع وفد جمعية الإمارات لحقوق الإنسان من مدير عام المؤسسة إلى شرح مفصل عن أهم البرامج الخيرية والإنسانية، التي تنفذها المؤسسة داخلياً وخارجياً لتوفير احتياجاتهم وتلبية متطلباتهم، وذلك تماشياً مع أهداف المؤسسة منذ أن أسسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وحرص القيادة الرشيدة على تعزيز العمل الإنساني والخيري في المجتمع.

وقدم الحمادي شرحاً وافياً عن أهداف ورؤية وبرامج جمعية الإمارات لحقوق الإنسان وما تقوم به اللجان من أعمال تثقيفية وتوعوية لخدمة المجتمع وتوعيته بحقوقه وواجباته تجاه الدولة وتجاه الآخرين مما يعزز من ثقافة حقوق الإنسان.

وأشاد الحمادي بالدور الإنساني والخيري البارز، التي تقوم به مؤسسة زايد الخيرية، وتسعى من خلاله إلى تخفيف معاناة المحتاجين حول العالم وغرس القيم الإنسانية النبيلة ورسم البهجة والسرور في وجه كل محتاج بما يدعو إليه ديننا الحنيف وما توليه لنا قيادتنا الرشيدة وبُني عليها المجتمع الإماراتي المحب للخير والعمل الإنساني والخيري بطبعه.

وفي نهاية اللقاء، اتفق الطرفان على ضرورة تجسيد هذا التعاون من خلال اتفاقية تعاون مشترك تجمع الأهداف المشتركة بين الجانبين، ويقوم من خلالها كل طرف بتبادل الخبرات الإنسانية والحقوقية والخيرية بما يفيد المجتمع والصالح العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض