• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أفلام نصف العام تراهن على المجهول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

قرر عدد من أصحاب الأفلام السينمائية التي صورت خلال الفترة الماضية طرحها خلال موسم إجازة نصف العام الدراسي، الذي يبدأ في الثلث الأخير من يناير وحتى الثلث الأول من فبراير، وبنظرة سريعة على الأفلام المعروضة نكتشف أنها تعتمد بشكل أساسي على الوجوه الشابة والجديدة من الفنانين والفنانات، وتخلو من نجوم الشباك المتعارف عليهم من مختلف الأجيال سواء من الكبار أو الشباب من أمثال عادل إمام، ومحمود عبدالعزيز، وأحمد السقا، كما تعتمد قصص غالبية الأفلام المعروضة على مواضيع تخاطب الشباب صغار السن، في محاولة لجذبهم إلى دور العرض خلال موسم الإجازة الذي يبحثون فيه عن الترفيه عن أنفسهم بعد شهور من الجهد المبذول في الدراسة، ولا ينشغلون كثيراً بالأسماء المشاركة في هذه الأفلام أو ما تحمله من مضامين، على اعتبار أنهم يدخلون دور العرض كمجموعات تبحث عن نزهة مع بعضهم البعض في «شلة» سواء في قاعة عرض أو حديقة عامة.

وفي المقابل يحرص أصحاب هذه الأفلام لإشباع رغبات الشباب على تضمين أحداث الأفلام أغنيات شعبية ورقصات شبابية وبعض «الأفيهات» التي ينجذب لها الشباب بداية من أسماء الأفلام وانتهاء بالحوار بين الشخصيات داخل العمل، فيما يشبه الخلطة السحرية أو التجارية، وفي الوقت الذي يعول فيه منتجي هذه الأفلام على تغطية تكاليف إنتاجها من خلال تذاكر جمهور دور العرض، يعول البعض الآخر في حال عدم تحقيقها الحد الأدنى من التكلفة على بيعها حصرياً للعرض في بعض القنوات السينمائية التي تدفع مقابلاً معقولاً لجهات الإنتاج يغطي التكلفة، خصوصاً وأن أجور غالبية المشاركين فيها من الممثلين والممثلات ضعيفة للغاية مقارنة بالأجور الفلكية التي يتقاضاها نجوم الشباك.

ومن بين الأفلام التي تعرض طوال موسم إجازة نصف العام الدراسي «شكة دبوس» من بطولة خالد سليم، ومي سليم، و«كايرو كاتي كوت» الذي تغير اسمه إلى «جحيم في الهند» من بطولة محمد عادل إمام في ثاني بطولة سينمائية له بعد «كابتن مصر»، و«أوشن 14» من بطولة عمر مصطفي متولي، ونجوم مسرح مصر من الشباب، وإخراج شادي الرملي في أول تجربة له مع الأفلام الروائية الطويلة، و«كدبة كل يوم» لعمرو يوسف، ودرة، »، كما يعرض فيلم «الهرم الرابع» من بطولة أحمد حاتم، وتارا عماد، ومحسن منصور، وريهام عبد الغفور، و«الثمن» لعمرو يوسف، وصبا مبارك، وصلاح عبدالله، و«خمس خمسات خمسة» لأحمد السعدني، وريهام حجاج ، وإخراج منال الصيفي، وفي موازاة هذه الأفلام يستمر عرض عدد من الأفلام التي طرحت مبكراً قبل أجازة نصف العام في محاولة لتحقيق أي دخل إضافي قبل بيعها إلى الفضائيات، ومنها «الليلة الكبيرة» لعمرو عبد الجليل، وأحمد بدير، وسمية الخشاب، وصفية العمري، ووفاء عامر، وأيتن عامر، وزينة وأحمد رزق، وإخراج سامح عبدالعزيز، و«من ضهر راجل» لآسر ياسين، ومحمود حميدة، وياسمين

رئيس، ومحمد لطفي، وإخراج كريم السبكي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا