• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال يومين بالشارقة

وفاة سيدتين وإصابة 3 في 5 حوادث دهس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

شهدت شوارع الشارقة خلال يومين، خمس حوادث دهس نتج عنها وفاتان، وثلاث إصابات جميعها بالغة، وتم نقلهم لمستشفى القاسمي بالشارقة، وما زالوا يتلقون العلاج فيها، وتوفيت السيدتان واحدة عربية (33 عاماً)، خلال عبورها شارع الملك عبدالعزيز، والأخرى إيرانية (59 عاماً)، خلال عبورها شارع الاتحاد للقادم من دبي قبل جسر النهدة، بينما كانت الإصابات لسيدة من الجنسية الباكستانية (58 سنة) بمنطقة المرقاب بجانب مسجد البراء من قبل مركبة خاصة، ودهس شخص من الجنسية النيبالية بالقرب من جسر الشيخ محمد بن زايد باتجاه تقاطع الشيخ خليفة، وقد هرب الشخص المتسبب في الدهس، كما تعرضت سيدة لحادث دهس من قبل مركبة خاصة على شارع التعاون وحالتها بالغة أيضاً.

وطالب العديد من الأهالي في الشارقة بضرورة وجود أماكن محددة لعبور المشاة وخاصة في المناطق الصناعية والشوارع الرئيسة في مدينة الشارقة، بعد أن شهدت خلال الفترات الماضية العديد من حوادث الدهس كان المسؤول عنها أشخاص يعبرون من أماكن غير مخصصة وسائقو مركبات يقودون بسرعة عالية وفي أماكن يفاجؤون فيها بعبور مشاة.

وأكد محمد ماجد، من الشارقة، أن زيادة حوادث الدهس في الشوارع العامة بالشارقة، أمر يعتبر مقلقاً بصورة كبيرة للمشاة ولقائدي المركبات، وخاصة أن هناك العديد من الشوارع قد شهدت حوادث راح ضحيتها أشخاص، من بينهم أطفال وآخرون ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات بعد التعرض لإصابات بالغة، غالباً ما ينتج عنها عاهة مستديمة.

وقال إن البعض يلجأ للعبور من أماكن خاطئة وخطرة، نظراً لغياب أو قلة تحديد أماكن للعبور في تلك الشوارع، وعليه بات سائق المركبة في حالة حذر دائما ومترقب عبور أي شخص في هذه الشوارع في أي لحظة.

وأكدت فاطمة عبد الخالق، من سكان منطقة المجاز، أن هناك العديد من الشوارع تحتاج لإعادة تخطيط لتحديد أماكن عبور للمشاة بطرق آمنة، كما أن كثيراً من الأهلي أيضاً عليهم إدراك الأمر في خطورة العبور من الأماكن غير المخصصة لذلك، بالتالي عدم تعريض أنفسهم للخطر، بالإضافة لضرورة أخذ الحيطة والحذر بشكل أكبر من قائدي المركبات وعدم القيادة بسرعات كبيرة وخاصة وسط الأحياء السكنية والشوارع الداخلية بالمدينة.

وأكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة أنها أطلقت حملة تحت شعار «احرص على سلامة المشاة»، ولا تزال مستمرة وتجدد بصورة دائمة لزيادة التوعية وتوزيع النشرات لكافة شرائح المجتمع لنشر ثقافة عبور الطريق الصحيحة واستخدام المشاة للأماكن المخصصة لهم.

وتهدف الحملة إلى تكثيف التوعية المرورية الخاصة بعبور المشاة ومستخدمي الطريق للتقليل من حوادث الدهس التي تحدث، كما يتم توزيع المطويات والنشرات التوعية التي أعدت بكافة اللغات على العديد من أفراد الجمهور في مختلف المناطق في إمارة الشارقة.

وأكدت على مسؤوليات المشاة التي يجب اتباعها، ومنها توخي الحيطة والحذر أثناء استعمال الطريق، سواء أثناء السير أو العبور من جانب إلى الجانب الآخر من الطريق، وعدم العبور إلا بعد التأكد تماماً من خلو الطريق من المركبات، إضافة إلى ارتداء ملابس عاكسة للضوء أو فاتحة الألوان حتى يتسنى للسائقين رؤية المشاة بوضوح أكثر خصوصا في المساء، وعبور الشارع دائماً من الأماكن المخصصة لعبور المشاة بسرعة معقولة وبخط مستقيم مع مراقبة حركة المرور وتجنب الانشغال أثناء العبور، وعدم تخطي الشوارع، إلا بعد التأكد من سلامة العبور، ومراقبة إشارات المرور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض