• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أوصت بتشكيل فريق للتصدي للظاهرة

دراسة شرطية: إهمال الوالدين و»الاحتياطات» وراء سقوط الأطفال من الشرفات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)

أوصت دراسة حديثة قامت بها إدارة مركز بحوث الشرطة بعمل دراسة ميدانية حول سقوط الأطفال من الشرفات بتشكيل فريق عمل مشترك من الإدارة العامة للدفاع المدني ودائرة التخطيط والمساحة وبلدية الشارقة والقيام بحملات توعوية وتفتيشية لجميع المباني السكنية القديمة والحديثة والتأكد من توافر إجراءات واشتراطات الأمن والسلامة.

كما أوصت بضرورة تطوير الكتيبات التوعوية عن الأمن والسلامة المنزلية وخاصة سلامة الأطفال من السقوط من الأماكن المرتفعة باللغات العربية والإنجليزية والهندية والإيرانية والقيام بحملة توعية وتوزيعها على الجمهور والاستعانة بوسائل الإعلام ، لتوعية الأسرة. وطالبت الأسرة باتخاذ التدابير الوقائية لحماية الأطفال من السقوط مثل، عدم ترك الأطفال وحدهم في الشرفات دون رقابة وعدم ترك قطع الأثاث بالقرب من النوافذ حتى لا يتسنى للأطفال التسلق عليها وبالتالي السقوط من النافذة .

وأوصت كذلك البلدية ودائرة التخطيط والمساحة باستحداث تشريعات تلزم مالكي البنايات بوضع نوافذ بطريقة آمنة، (بناء على توصيات اللجنة الفنية المشكلة حاليا لإعادة النظر في المواصفات الفنية للبلكونات)، وإلزام مالكي البنايات بتركيب أقفال على النوافذ لمنع انزلاق الأطفال منها، خاصة تلك التي تزيد فتحات الخروج منها على أربعة بوصات، وإلزام مالكي البنايات بوضع شبك حماية معدني .

وأوصت بقيام دائرة التخطيط والمساحة باعتماد مواصفات هندسية معينة للشقق السكنية وإلزام مالكي البنايات والمهندسين بالتقيد بها وذلك بهدف إعطاء الأطفال متنفس للتحرك داخل المنزل وعدم اللجوء للشرفات والبلكونات. وأكد العقيد سلطان عبدالله الخيال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة أن هذه الحوادث خطرة وتؤدي للشلل أو الكسور أو الموت وتتركز مجمل أسبابها في عدم اتخاذ الاحتياطات الوقائية المتبعة سواء داخل المنازل أو المباني السكنية.

وأوضح أن الدراسة أرجعت الأسباب المؤدية إلى حوادث السقوط الى الإهمال من الوالدين والأهل، وعدم الأخذ باحتياطات الأمن والسلامة داخل الشقق السكنية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض