• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تونس تستعد لاستقبال مليون سائح جزائري و«النقد الدولي» يدعمها بـ 225 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

تونس ، واشنطن (وكالات) - قالت الحكومة التونسية إنها تتوقع استقبال مليون سائح جزائري خلال العام الجاري. وقام رئيس الحكومة المؤقتة المهدي جمعة بزيارة إلى معبر ملولة الحدودي مع الجزائر التابع لولاية جندوبة غرب البلاد أمس الأول للاطلاع على أعمال تهيئة طريق رئيسية بالمنطقة استعدادا لاستقبال السائحين الجزائريين مع انطلاق الموسم السياحي.

وحث رئيس الحكومة الذي كان برفقة وزيرة السياحة آمال كربول ووزيري الداخلية والتجهيز، المسؤولين في المنطقة على ضرورة استكمال تعبيد الطريق المؤدية للمنطقة والعمل على «توفير أفضل الظروف لاستقبال الأشقاء الجزائريين» بمناسبة الموسم السياحي الجديد. وخلال شهري يناير وفبراير زار تونس أكثر من 100 ألف سائح من الجزائر.

وأوضح رئيس الحكومة أن الهدف هذا الموسم هو استقبال مليون سائح جزائري، وهو رقم لا يزال بعيدا عن معدلات عام 2010 قبل الثورة حيث زار آنذاك تونس مليون و600 ألف جزائري. وتأتي الجزائر في المرتبة الثالثة بعد فرنسا وليبيا من حيث عدد الزوار الذين يفضلون قضاء عطلاتهم في تونس. وتتوقع وزارة السياحة استقبال سبعة ملايين سائح العام الجاري. وكانت تونس في العام الماضي قد استقبلت 6 ملايين و300 ألف سائح، أكثر من نصفهم من المنطقة المغاربية.

من جهة ثانية أعلن صندوق النقد الدولي التوصل إلى اتفاق أولي مع تونس، من شأنه أن يفتح الطريق أمام دفع قسم من مساعدة الـ225 مليون دولار، المقررة لتونس، من أجل مواكبة العملية السياسية الانتقالية في البلاد. وفي ختام أعمال بعثة تدقيق في تونس، أعرب فريق صندوق النقد الدولي عن رضاه وتأييده دفع قسم من المساعدة، والذي يجب أن تقره الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي. وأشادت بعثة الصندوق في بيان خصوصاً بـ«التزام السلطات التونسية الحازم» على مواصلة الإصلاحات الاقتصادية التي أوصى بها الصندوق، مقابل الحصول على المساعدة.

وأضاف البيان أن «التقدم المهم الذي تحقق على الصعيد السياسي فتح الطريق أمام آفاق واضحة وحتى أمام تقليص فترة انتظار المستثمرين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا