• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محكمة تونسية تؤجل للمرة الثانية النظر في قضية مهاجمي السفارة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

تونس (أ ف ب) - أجلت محكمة تونسية أمس إلى 27 مايو القادم النظر في قضية يلاحق فيها 20 تونسيا متهمين بالمشاركة في هجوم استهدف في 2012 السفارة والمدرسة الأميركيتين بتونس. وقال منعم التركي محامي المتهمين إن «محكمة الاستئناف بالعاصمة تونس أجلت النظر في القضية إلى 27 مايو، لأن 13 من بين المتهمين العشرين لم تصلهم استدعاءات من النيابة العامة للمثول أمام المحكمة». وأوضح أن 7 فقط من المتهمين مثلوا أمس أمام المحكمة في حين لم يحضر البقية «لأن النيابة العامة لم توجه اليهم استدعاءات». وهذه ثاني مرة يتم فيها تأخير القضية للسبب نفسه.

وكان يفترض أن تنظر محكمة الاستئناف، أول مرة في القضية في 28 يناير الماضي إلا أنها أجلتها إلى 25 مارس الحالي.

وفي 28 مايو 2013، قضت محكمة تونس الابتدائية بسجن المتهمين العشرين، عامين مع تأجيل التنفيذ. وقد انتقدت السفارة الأميركية في بيان أصدرته في 29 مايو 2013 الأحكام التي قالت إنها «لا تتطابق على نحو ملائم مع جسامة وخطورة الخسائر والعنف اللذين حصلا يوم 14 سبتمبر 2012».

وفي 31 مايو 2013 أعلن نذير بن عمو، وكان حينها وزير العدل أن النيابة العامة استأنفت الحكم القضائي الابتدائي الذي اعتبره «مخففا» و«مخالفا للقانون» التونسي. وفي 14 سبتمبر 2012، هاجم مئات من السلفيين السفارة والمدرسة الأميركيتين احتجاجا على فيلم مسيء للإسلام أُنتِج في الولايات المتحدة. وأحرق المهاجمون وخربوا بشكل جزئي مبنى السفارة الأميركية والسيارات التي كانت في مرآبها، ورفعوا داخلها علم تنظيم القاعدة، كما احرقوا ونهبوا المدرسة الأميركية. وفي العاشر من يناير الماضي قالت السفارة الأميركية بتونس في بيان «نواصل حث الحكومة التونسية على تقديم مرتكبي هجوم 14 سبتمبر 2012 ضد سفارة الولايات المتحدة والمدرسة الأميركية إلى العدالة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا