• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مجلس مطر المزروعي يحذر الشباب من الأفكار الهدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

حذر مجلس مطر سهيل بن عفصان المزروعي الرمضاني الشباب من الوقوع في براثن الأفكار الهدامة التي تضر المجتمع والأفراد، وطالبهم بالوقوف خلف قيادتهم الرشيدة التي لا تدخر وسعاً لرفعة وطننا وحمايته من المخاطر الداخلية والخارجية وأكد ضرورة أن يكون الجميع على قلب رجل واحد.

وأكد مطر المزروعي، أن قوى الشر لا تريد الخير للإمارات، التي تقدمت وازدهرت خلال فترة زمنية قصيرة بفضل حكمة قيادتنا الرشيدة، بل تريد أن لها قوى الظلام الشر دائما، لذا يجب أن يتفهم شبابنا ذلك ويعوا تلك المخاطر التي لا سبيل إلى مواجهتها إلا بالوقوف خلف قيادتنا، ومحاربة تلك الأفكار الهدامة، وذلك من اجل الحفاظ على تلك المكتسبات التي لم تأت من فراغ، ولأنها جاءت بفضل مجهود كبير بذلته القيادة الرشيدة لرفعة وطننا والارتقاء بالفرد والمجتمع.

ويقول سيف سعيد المزروعي المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها في بلدية المنطقة الغربية، إن المجالس مدارس وان المنطقة الغربية تتميز بخصوصية كبيرة في ارتباط الأجيال بتلك المجالس التي تربط النشء منذ صغره بالقيم والمبادئ وتجعلهم محافظين عليها طوال سنوات عمرهم، لذلك يجب أن تكون تلك المجالس حائط صد لتلك الأفكار التي تستهدف شباب أمتنا للنيل من دولتنا الحبيبة، وذلك من خلال ترسيخ القيم الأصيلة، وإبراز الجهود الكبيرة التي يبذلها قادتنا لتحقيق الرخاء والرفاهية لدولتنا ولشبابنا.

ويؤكد حسن سهيل المزروعي أن المنطقة الغربية شهدت نهضة كبيرة في كافة مناحي الحياة، وفي مختلف القطاعات والمجالات، وذلك بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله ورعاه، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، موضحاً أن هذه النهضة ساهمت بشكل كبير في تغير مناحي الحياة وأصبحت أكثر سهولة ويسراً، ونقلت كافة الخدمات ليس إلى مناطق الاحتياج إليها فحسب، بل أصبحت في متناول أيدي الجميع في أي مكان كان، وهذا التطور الهائل والنهضة الشاملة يجب الحفاظ عليها والتمسك بها بالتمسك بقيادتنا الرشيدة لتظل راية الوطن تعلو وتعلو.

وبين عيسى الشامسي مدير فرع اتصالات في المنطقة الغربية أن ترابط الأجيال بعضها بعضاً سمة تميزت بها دولة الإمارات، حيث يكتسب الجيل الحالي عادات وتقاليد الجيل السابق، ويتمسك بها ويحافظ عليها ويورثها للجيل القادم وهذه السمة تقف حائلا أمام أي محاولات للنيل من شباب الدولة، حيث يكون الجميع على قلب رجل واحد.

وأكد كل من دحام زايد المزروعي، وسعيد سالم المنصوري وسالم صياح المزروعي، ومنصور علي المزروعي أن دولة الإمارات ستظل أبية على كل من يحاول النيل منها بفضل ترابط الشعب وتماسكه خلف قيادته الحكيمة التي تسعى دائما لكل ما فيه الخير للوطن والمواطن، وأن الترابط بين الشعب القيادة راسخ ومتأصل في وجدان الشعب لأنه نابع عن عقيدة وإيمان صادق، وهذا الترابط نعمة حباها الله عز وجل دولة الإمارات بها لينعم الشعب بقيادته المخلصة الوفية، متمنين أن يكونوا عند حسن ظن القيادة بهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض